آخر تحديث: 2020-07-05 11:35:14
شريط الأخبار

استئناف الدوام في الجامعات والمعاهد

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,محليات

بعد تعليق دام شهرين ونصف الشهر استؤنف اليوم الدوام في الجامعات والمعاهد استكمالاً للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2019-2020 وذلك بالتزامن مع استئناف امتحانات التعليم المفتوح للفصل الدراسي الأول وسط التزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لوباء كورونا.

وتصل أعداد الطلاب الذين التحقوا بالدوام إلى نحو 750 ألفاً فيما يبلغ عدد الطلاب الذين يستكملون امتحانات التعليم المفتوح في الجامعات نحو 130 ألفا وفق الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشؤون الطلاب مؤكداً في تصريح لسانا التقيد التام بالتقويم الجامعي الذي وضعته الوزارة بهذا الخصوص حيث يبدأ الدوام اعتباراً من اليوم وينتهي في 30-7-2020.

وأشار طيفور إلى أنه يمنح الطلاب بعدها عطلة مدة ثمانية أيام للتحضير لامتحانات الفصل الدراسي الثاني والمقرر أن تبدأ في التاسع من شهر آب القادم وتنتهي في العاشر من أيلول أي لمدة شهر كامل فيما تبدأ امتحانات السنة التحضيرية للكليات الطبية في الخامس عشر من آب القادم وتنتهي في الثاني عشر من أيلول ثم يعطى الطلاب أسبوعي عطلة يتم خلالها تصحيح كل المقررات وإعلان النتائج على أن يبدأ العام الدراسي الجديد بتاريخ 27-9-2020.

ولفت الدكتور طيفور إلى أنه ستكون لطلاب السنة الأخيرة في كل الكليات دورة تكميلية لمن يحمل أربعة مقررات وما دون وتم تحديدها يوم الأحد 11-10-2020 وتنتهي 22-10-2020 مبيناً أن وحدات السكن الجامعي جاهزة وتم تعقيمها وتأمين النظافة فيها قبل أسبوع من بدء الدوام.

وأوضح أن إعطاء المحاضرات يبدأ عند الساعة التاسعة والنصف صباحا وفق البرامج الموضوعة في الكليات حسب اختصاص وطبيعة كل كلية وسمح باستمرار الدوام لغاية الساعة التاسعة والنصف ليلا وفق ما يقرره أستاذ المقرر بالاتفاق مع الطلاب وكذلك سمح بالدوام يوم السبت لمن يرغب بما يمكن تغطية المنهاج كاملا وتعويض الفاقد التعليمي للطلاب مبينا أنه تم الطلب بأن تكون المحاضرات مكثفة والتركيز على المعلومات الأساسية والموضوعات لكل مقرر التي يحتاجها الطالب إضافة إلى تقسيم الطلاب إلى أكبر عدد ممكن من المجموعات سواء النظري أو العملي وذلك من خلال تخفيض مدة المحاضرة إلى النصف.

وأكد طيفور أنه ستتم إعادة جميع المحاضرات التي تم إنزالها على المواقع الالكترونية للكليات خلال فترة تعليق الدوام داعيا الطلاب إلى أن يكونوا على قدر المسؤولية والوعي حيال الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الصحية حرصا على سلامتهم وسلامة عائلاتهم ومجتمعهم والتعاون مع إدارة كلياتهم من أجل إتمام العملية التعليمية على أكمل وجه.

من جهتها أكدت الدكتورة فاتنة الشعال عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق أنه تم تخفيض وقت المحاضرة إلى نحو الساعة وتقسيم البرنامج اليومي للمحاضرات إلى شعبتين صباحية ومسائية من التاسعة وحتى الواحدة ظهرا ومن الواحدة ظهرا إلى الخامسة عصرا مع مراعاة الشروط الصحية وملاءمة مكان الدراسة للطالب بوضع طالب في كل مقعد والالتزام بوضع القفازات والكمامة مع وجود أدوات التعقيم مبينة أن عدد الطلاب المسجلين في الكلية يقدر بـ 70 ألف طالب وطالبة فيما يقدر عدد المواد والمقررات في جميع الأقسام بنحو 950 مقرراً.

لفتت الدكتورة الشعال إلى أن امتحانات التعليم المفتوح في الكلية تستمر لمدة أربعة أيام ويصل عدد الطلاب المتقدمين لها إلى أربعة آلاف طالب وطالبة مشيرة في الوقت ذاته إلى أن مركز خدمة المواطن في الكلية باشر عمله وسيتم تقديم جميع الخدمات الطلابية من حياة جامعية ووثيقة دوام ووثيقة تخرج وكشف علامات مع متابعة وضع الطلاب وإنجاز الوثيقة خلال فترة قصيرة جدا مع وجود3 كوات للمصرف العقاري داخل الكلية.

عميد كلية الحقوق بجامعة دمشق الدكتور هيثم الطاس قال إنه تم اتخاذ جميع الاحتياطات وتوفير المستلزمات لضمان سير امتحانات التعليم المفتوح بالشكل الأمثل حيث تستمر لغاية الـ 8 من حزيران مبيناً أنه تمت زيادة عدد الأسئلة الاختيارية ومراعاة الوضع الراهن والابتعاد عن الأسئلة المعقدة.

ودعا الدكتور الطاس إلى التقيد بالتعليمات على صعيد وضع الكمامات واستخدام مواد التعقيم مع تخفيف عدد الطلاب ضمن القاعة الواحدة والتنسيق مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية وخاصة مع وجود لجنة على المداخل لتنظيم الدخول على أن يقوم المراقب بدوره في تنظيم الأمر إضافة إلى تنظيم المراجعات الطلابية أثناء الامتحانات.

الدكتور محمد أسامة الجبان عميد كلية طب الأسنان بجامعة دمشق أكد أن الكلية اتخذت إجراءات وقائية من خلال قياس حرارة الطلاب الداخلين إلى الكلية وأجرت عمليات تعقيم شاملة لجميع المخابر والعيادات والمدرجات والقاعات والمكاتب الإدارية مشيرا إلى أنه تم توفير جميع المواد والتجهيزات والمستلزمات المطلوبة وذلك حرصا على سلامة طلاب الكلية البالغ عددهم نحو أربعة آلاف طالب وطالبة والكادر التدريسي والإداري.

وأشار إلى أنه لن يتم استقبال المرضى في العيادات الخارجية بجامعة دمشق خلال شهري حزيران وتموز القادمين كإجراء احترازي حفاظاً على سلامة الطلاب والمرضى في نفس الوقت وأسوة بما هو مطبق في جميع دول العالم حيث إن نسبة احتمال انتقال عدوى وباء كورونا في عيادات طب الأسنان مرتفعة جدا مؤكدا أنه ستتم دراسة الوضع وتقييمه دورياً في هذا المجال وبناء عليه سيتم اتخاذ القرارات.

وكان الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا وافق مؤخراً على إعادة دوام الجامعات والمعاهد اعتباراً من الحادي والثلاثين من الشهر الجاري وإنهاء تعليقه الذي بدأ في الرابع عشر من شهر آذار الماضي في إطار الإجراءات المتخذة حرصاً على سلامة وصحة الطلاب.

 

جامعة دمشق..

جامعة طرطوس..

جامعة تشرين – اللاذقية

جامعة حلب..

جامعة البعث – حمص..

جامعة الفرات – الحسكة

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed