آخر تحديث: 2020-09-27 20:16:10

غداً مباراة القمة بين تشرين والجيش في المرحلة 17 من الدوري الكروي الممتاز

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

بعد توقفه منذ شهر آذار الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا تعود إلى ملاعبنا مباريات الدوري الكروي الممتاز، وينتظر الجمهور الكروي غداً الجمعة اللقاء الأصعب ضمن الجولة 17، حيث سيشهد استاد الباسل في اللاذقية أقوى مباريات بين المتصدر تشرين بـ 39 نقطة والجيش حامل اللقب وصاحب المركز الثالث برصيد 30 نقطة.
اللقاء المنتظر يحمل الكثير للفريقين والفائز سيكسب نقاطاً مضاعفة، فبالنسبة لـ(تشرين) الذي سيلعب على أرضه دون جمهور أنه سينفرد في الصدارة موسعاً فارق النقاط بينه وبين مطارديه الوثبة والجيش وحطين، المباراة بكل تأكيد مهمة لـ(تشرين) الذي استعد جيداً لهذا اللقاء بغية حصد النقاط الثلاث والفوز يعطيه الحافز المعنوي العالي للقاء الوثبة في المرحلة القادمة، وهو الذي يسعى بكل الوسائل لتحقيق نجمته الثالثة وقد خاض عدداً من اللقاءات الودية خلال فترة التحضير وجميعها تكللت بالفوز على جبلة 1 /0 ، وعلى الكرامة 6/0، وعلى الشرطة 3 /2، ما يعني أن نتائج الوديات ستنعكس إيجاباً على الرسميات والكادر الفني لـ(تشرين) راضٍ عن ذلك، وخاصة أن دفاع تشرين بقيادة رامي لايقة يعتبر الأقوى على المستوى المحلي، حيث لم يدخل مرماه سوى 8 أهداف في 16 مباراة، وكذلك هجومه الأقوى والأفضل، حيث سجل 28 هدفاً، مقابل 24 هدفاً لهجوم الجيش.
مدرب كرة تشرين ماهر البحري قال عن هذه المباراة : الفريق وصل لمرحلة جيدة من التحضيرات بعد المباريات الودية التي تم الوقوف خلالها على جهوزية اللاعبين وقد تم تجريب أكبر عدد منهم، حيث توصلنا إلى التشكيلة الأساسية واللاعبون مصممون على تقديم أداء جيد ولديهم ما يكفي من الإصرار والرغبة لتحقيق ما يطمحون إليه في النقاط الثلاث.
أما الجيش فبدوره يسعى أولاً لرد الدين بعد خسارته في أرضه وبين جماهيره بهدف باسل مصطفى المتأخر والكادر الفني بقيادة رأفت محمد يدرك أنه في حال تعثره سيكون قد فقد الأمل نوعاً ما بتحقيق اللقب، أما في حال الفوز فستتغير الكثير من المعطيات في المراحل القادمة وستشاهد المنافسة على الصدارة، والجيش كان قد خاض 3 وديات فاز فيها على الشرطة 3 /2، وتعادل مع الوثبة 1/1، ومع الاتحاد سلباً.
ويدخل فريق الجيش بمجموعة متجانسة معتمداً على هجومه بين محمد الواكد متصدر قائمة الهدافين وورد السلامة، فيما ثائر كروما قد يربك حسابات فريق تشرين من خلال نشاطه وتفوقه في وسط الملعب.
مدرب الفريق رأفت محمد أكد أن اللقاء صعب لكن لا شيء مستحيل في كرة القدم والفوز وحده غايتنا ولا شيء غيره.
وفي المباريات الأخرى يستضيف فريق الاتحاد في حلب ، نظيره الشرطة في مباراة لن تخلو من الإثارة والندية، رغم أن الفريقين يبعدان عن أجواء المنافسة على الصدارة، وكذلك عن شبح الهبوط ويستقران في المنطقة الآمنة.
ويحتل الاتحاد المركز السادس بـ26 نقطة، ويأتي خلفه الشرطة سابعاً بـ22 نقطة، لذلك سيكون هناك صراع بين الفريقين على تحسين الترتيب.
محمد عقيل مدرب الاتحاد وعد بأن يحقق فريقه نتائج أفضل فيما باسم الملاح مدرب الشرطة أكد أن رحلته إلى حلب سيكون هدفها العودة بالنقاط الكاملة.
وفي جبلة يحل الطليعة القادم من حماة ضيفاً على جبلة في مباراة مهمة جداً بالنسبة لجبلة الذي يحتل المركز الـ13 برصيد 9 نقاط، فيما الطليعة في مركز آمن حيث يحتل المركز التاسع بـ18 نقطة.
والتعادل في المباراة سيكون بطعم الهزيمة لجبلة، وقد يعمق جراحه، لذلك أكد سامر بستنلي مدرب جبلة، أن فريقه سيلعب حتى الرمق الأخير بطموح الفوز، وأي نتيجة غير ذلك وصفها بستنلي بالكارثية.
بدوره الطليعة يبحث عن فوز يحسن مركزه بين فرق الدوري. بينما ستكون مواجهة النواعير وحطين، التي لا تقبل القسمة على اثنين من المباريات القوية، فالنواعير يدرك أن هزيمته ستدخله في عمق النفق المظلم، فيما هزيمة حطين ستبعده خطوة مهمة عن أجواء المنافسة.
النواعير لم يستعد بشكل مثالي لعودة الدوري، وشهدت كواليسه عدة أخبار غير سارة، منها استقالة جهازه الفني، ورغم ذلك يبحث عن قلب التوقعات أمام حطين، المتوقع فوزه لفارق الإمكانيات وخبرة لاعبيه وجهازه الفني بقيادة حسين عفش.
ويحتل النواعير المركز التاسع بـ16 نقطة، وحطين رابعاً بـ30 نقطة.
وفي المقابل يدرك الجزيرة الذي سيلتقي الوحدة، أنه سيعاني كثيراً للوصول إلى مرمى الوحدة، الذي يتفوق بكل شيء، والمتوقع أن يحسم النتيجة في الشوط الأول. في المقابل الوحدة هو الأكثر جهوزية وخبرة لاعبيه ترجح تفوقه في وسط الملعب، بينما يطمح الجزيرة لخطف نقطة التعادل.الوحدة يحتل المركز الخامس برصيد 26 نقطة، والجزيرة في المركز الأخير بـ5 نقاط.

وفي حمص يلتقي “الكرامة” مع الساحل في مباراة من المتوقع أن تحمل إثارة كبيرة، فالكرامة يخطط لفوز يصالح به أنصاره والساحل يبحث عن فوز يقلب فيه التوقعات، ويمنح لاعبيه ثقة ومعنويات كبيرة للجولات المقبلة، للهروب من شبح الهبوط الكرامة يحتل المركز الثامن بـ22 نقطة، والساحل في المركز الـ12 وفي جعبته 12 نقطة.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed