آخر تحديث: 2020-07-16 20:43:54
شريط الأخبار

اللجنة تتحمل المسؤولية ..

التصنيفات: زوايا وأعمدة

كان على اللجنة المشكلة من أعضاء المؤتمر العام السادس لاتحاد الصحفيين وهو«أعلى سلطة صحفية في الاتحاد وجميع القرارات تعود إليه» بخصوص التحقيق بانسحاب ممثل سورية من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية أن تكون على قدر من المسؤولية الملقاة على عاتقها لأنها مُنحت الثقة الكاملة من خلال التصويت المباشر وأمام أعين الجميع من الكثير من أعضاء المؤتمر إن لم يكن جميعهم وذلك في المؤتمر السنوي الثالث للاتحاد.
وما جعلنا نتحدث عن الموضوع هو مرور عام على تشكيل اللجنة وحوالي عشرة أشهر على القرارات التي اتخذتها بعد التحقيقات التي أجرتها بخصوص الموضوع المشكلة من أجله, وهذا ماوضعنا صراحة في حيرة من أمرنا فلا القرارات نفذت من المعنيين ولا اللجنة دافعت عن قراراتها ولا ندري ما المقصود من قبل الطرفين فهل يعقل أن تسكت اللجنة عن قراراتها التي اتخذتها ولم تنفذ, ومهما كان الظرف الذي لم يترك مجالاً لتنفيذ القرارات فاللجنة هنا تتحمل المسؤولية الكاملة عن سكوتها وعن عدم تنفيذ قراراتها التي ما زالت كما هو واضح حبيسة الأدراج وتنتظر من اللجنة الدفاع عن قراراتها التي لم تنفذ بعد !!.
وربما يأتي من يسأل أعضاء المؤتمر أنفسهم الذين وافقوا على تشكيل اللجنة لماذا سكتم أنتم على ذلك, فالجواب بالتأكيد سيكون بأن الأمر ترك للجنة التي حصلت على ثقة الزملاء الموافقين وبالأكثرية على تشكيها والمسؤولية هي من تتحملها.
ومن هنا نجد بأن هناك تقصيراً واضحاً من قبل اللجنة المشكلة للتحقيق بانسحاب ممثل سورية من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية والتي لم تستطع وللأسف أن تدافع عن قراراتها التي اتخذتها.
وحتى لا تفقد اللجنة رئيساً وأعضاء والذين نكن لهم كل المحبة والاحترام والتقدير ثقتها أمام الزملاء أعضاء المؤتمر فما نتمناه هو أن تخرج لتوضح كل ما حصل حتى لا يكون هناك عتب كبير عليها يمكن أن يصل للمطالبة بالتحقيق معها لعدم اهتمامها بقراراتها وعن أسباب عدم ظهورها للعلن للإفصاح عما جرى. ونحن بالانتظار .
kshwiki@Gmail.com

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed