آخر تحديث: 2020-08-13 00:24:48

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض: الاحتلال يواصل مخططاته التهويدية

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

أكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل تنفيذ جريمة التطهير العرقي الصامت بحق الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة لتنفيذ مخططاتها الاستيطانية التهويدية.

ونقلت وكالة معا عن تقرير المكتب الأسبوعي الصادر اليوم قوله إن سلطات الاحتلال تواصل تنفيذ مخططاتها وسياستها القائمة على تهويد المدينة بالقوة من خلال هدم منازل المقدسيين والتضييق عليهم والاعتداءات المتواصلة على المسجد الأقصى وأعمال الحفر وشبكة الأنفاق أسفله وأسفل أحياء البلدة القديمة لتغيير معالم القدس وتزوير تراثها وحضارتها وتاريخها.

ولفت التقرير إلى أن سلطات الاحتلال أعلنت 31 مخططاً استيطانياً لتوسيع 26 مستوطنة مقامة على أراضي الفلسطينيين خلال الربع الأول من العام الجاري مبيناً أن بينها مخططات لإقامة 4078 وحدة استيطانية جديدة على 2294 دونما من أراضي القدس المحتلة.

وبين التقرير أن سلطات الاحتلال أخطرت الأسبوع الماضي بهدم 56 منزلاً ومنشأة في مدينة القدس المحتلة فيما أطلق مستوطنون على مواقع التواصل الاجتماعي حملات الكترونية تدعو لهدم أسوار القدس التاريخية.

وأشار التقرير إلى أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أكد أن تحقيقات المحكمة الجنائية الدولية بجرائم الحرب في فلسطين بما فيها تلك التي تتصل بجرائم الاستيطان تشكل “تهديداً لإسرائيل” مشدداً على أن منع إجراء التحقيق سيكون في مقدمة أولويات حكومته.

ولفت التقرير إلى أنه في هذا الإطار وفي ظل الدعم الأمريكي غير المحدود هاجمت الإدارة الأمريكية أيضاً الجنائية الدولية وجدد وزير الخارجية مايك بومبيو تأكيده معارضة واشنطن لأي تحرك للمحكمة ضد “إسرائيل”.

وأوضح التقرير أن ردود الفعل الدولية الرافضة لمخططات الضم الإسرائيلية المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية تتواصل ففي بيان مشترك أكد مندوبو الدول الخمس “فرنسا وبلجيكا وألمانيا واستونيا وبولندا” لدى الأمم المتحدة قبيل بدء جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية أن القانون الدولي ركيزة أساسية للنظام الدولي وأن بلدانهم لن تعترف بأي تغيير على حدود 1967 كما أكد ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفين كوهان فون بورغسدورف تضامن الاتحاد مع الشعب الفلسطيني في مواجهة تهديدات ضم أجزاء من الضفة الغربية باعتبار هذا الأمر يخالف القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ومبادئ الاتحاد الأوروبي.

وأفاد التقرير بأن قوات الاحتلال تصعد اعتداءاتها على مدن وبلدات الضفة الغربية حيث هدمت منزلاً في قرية الولجة غرب بيت لحم وأحرقت مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين الزراعية في بلدة يطا وبيرين جنوب الخليل ومنطقة البرج في الأغوار وجرفت 15 دونماً مزروعة بأشجار الزيتون في الأراضي الواقعة بين قريتي كفا وشوفة جنوب شرق طولكرم.

وذكر التقرير أن المستوطنين يواصلون اعتداءاتهم على الفلسطينيين بحماية قوات الاحتلال حيث اقتحموا حي تل أرميدة بالخليل وبرقة ويتما في نابلس واعتدوا على منازل الفلسطينيين واقتحموا أراضي الفلسطينيين الزراعية في وادي الجمجوم ببيت لحم وقرية دير نظام شمال غرب رام الله وقطعوا عشرات الأشجار المثمرة وأضرموا النار بحقول زراعية في بلدات عوريف وعصيرة القبلية وراس الدير والساوية جنوب نابلس ورامين شرق طولكرم.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed