آخر تحديث: 2020-05-27 15:07:55

الوعي الاجتماعي وإشكالية نقد الاقتصاد السياسي

التصنيفات: ثقافة وفن

البنية التحتية والبنية الفوقية هما مفهومان إجرائيان وردا في أحد الأبحاث التي قدمها كارل ماركس في كتابه الذي أسماه “مساهمة في نقد الاقتصاد السياسي” ويعنيان بحسب فلسفته أنه في كل مجتمع توجد بنية سفلى تحتية تتكون من علاقات الإنتاج القائمة وبنية عليا فوقية تتكون من مجموع أشكال الوعي الاجتماعي وعلاقات الإنتاج تمثل ضمن هاتين البنيتين القاعدة المادية لكل مجتمع في حين تمثل أشكال الوعي المختلفة سواء كانت قانونية أو سياسية أو دينية أو أخلاقية أو فنية أو ميتافيزقية الصور التي يتمثل بها وعي البشر الطابع العام لعلاقات الإنتاج القائمة ولموقعهم من تلك العلاقات، وما أشكال الوعي تلك سوى تعبير نظري معقد عن العلاقات المادية القائمة في كل مجتمع وهذان المفهومان أيضاً لا يتعلقان بعلم إنساني دون غيره إذ لا يمكن فهم الحياة الواقعية للبشر انطلاقاً من وعيهم الاجتماعي بها ولا يمكن بالتالي الاعتماد في فهم الواقع المادي للمجتمع على تحليل أشكال الوعي الموجودة لأنها لا تدل إلا على الكيفيات التي يتصور بها الناس واقعهم المادي وليس على ذلك الواقع المادي كما هو في ذاته وينبغي لفهم أشكال الوعي الاجتماعي أن يكون الواقع المادي المتمثل في علاقات الإنتاج هو نقطة الانطلاق بصفته القاعدة المادية لحياة المجتمع التي ينبني عليها الوعي دون أن يعني ذلك أنه ليس لهذا الوعي الاجتماعي من دور سوى أن يعكس بصورة آلية الواقع المادي لأن ماركس يؤكد في هذا البحث على أن أشكال الوعي الاجتماعي تلعب دوراً عملياً لأن التصورات التي يكوّنها الناس عن واقعهم المادي تشكل وسيلة من الوسائل التي يسعون بوساطتها إلى التأثير في علاقات الإنتاج القائمة تبعاً لمواقعهم في عملية الإنتاج.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed