آخر تحديث: 2020-05-27 15:45:36

“تشرين” ترصد حجم العمل التطوعي الكبير في ريف دمشق رشيد: نسعى لإدخال الفرحة إلى قلوبهم ورسم الضحكة على وجوههم.. سلل غذائية عديدة ومبالغ مادية وألبسة وهدايا للأهالي والأطفال

التصنيفات: مجتمع

كان حجم العمل في ريف دمشق كبيراً على صعيد دعم الجهود الحكومية في إطار التدابير الاحترازية المتخذة ضمن حملة التصدي لفيروس كورونا، ولتوجيهات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وبمتابعة مباشرة من مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بريف دمشق السيدة فاطمة رشيد التي تحدثت لـ “تشرين” عن أبرز النشاطات للمديرية خلال الفترة المنصرمة، وتركزت على إيصال تلك الخدمات للمواطنين، ونفذت المديرية وفقاً لرشيد خطة الاستجابة الاجتماعية الطارئة بتوجيه الجمعيات والمؤسسات والفرق التطوعية للالتزام بالإجراءات الاحترازية للتصدي لفيرس كورونا، من خلال تعقيم المباني الحكومية والأهلية ودور الرعاية، وتقديم الخدمات الإغاثية والعينية والنقدية وعدم توقف الخدمات. وتم توجيه مشاغل الجمعيات لإنتاج الكمامات وتوزيعها للمستفيدين والمشافي ومديرية صحة ريف دمشق، إضافة لتوزيع السلل الصحية والغذائية على العديد من القرى في المحافظة، وفي شهر رمضان تم توزيع وجبات إفطار صائم وسلل غذائية وصحية، على القوائم المرسلة من الوزارة المسجلة عبر رابطها، وتقوم الجمعيات بتقديم الاحتياج، أما بالنسبة لملف المتعطلين عن العمل فتقوم لجان الأحياء والبلديات والفرق بالتدقيق في البيانات، ويتم إرسالها للمديرية، ووجهت الجمعيات لتقديم الاحتياجات الأساسية في مناطق العزل.
واستعرضت السيدة رشيد أبرز النشاطات والأعمال التي قامت بها الجمعيات بإشراف المديرية خلال الفترة الماضية، فتم إيصال الخدمات للمواطنين ولمنازل المستفيدين، وبمساعي أهل الخير قامت جمعية حرستا الخيرية بتوزيع ٨٠٠ سلة غذائية بقيمة ٢٥٠٠٠ ليرة للسلة الواحدة مدعومة بالمنظفات والمعقمات والزيتون، على الشرائح المدرجة لدى الجمعية. وقامت جمعية أمهات الخير الخيرية بالتل بتوزيع ٣٠ سلة غذائية وصحية على الأسماء المسجلة عبر رابط الوزارة، التي تم تزويد الجمعية بها وبعد التنسيق مع الجمعيات الأخرى في المدينة لبيان الغير مستفيدين من المتعطلين والمسنين وغيرهم .
وأطلقت الجمعية حملة (نحنا لبعض) فتم توزيع /١٥٠سلة غذائية لذوي الاحتياجات الخاصة واليتامى والأرامل في الجمعية، وتوزيع /١٠٠/ سلة غذائية على بعض فقراء المدينة بهدف تخفيف الآثار السلبية التي يمر بها الإخوة المواطنون في هذه الأيام.
ووزعت جمعية غراس التنموية لمركز حرستا بالتعاون مع شركة كامبو 75 سلة غذائية ووجبة دجاج ورز، ومبالغ مالية بقيمة 10آلاف ليرة لكل أسرة، وتم إيصالها لمنازل المحتاجين وضمن المركز مع مراعاة قواعد السلامة الاحترازية. وقدمت جمعية معضمية الشام الخيرية ٣٠٠ إعانة مالية للأمهات المعيلات لأطفالهن، ووزعت ٤٠٠ حصة إغاثية ومنظفات على أسر ذوي الشهداء، والمرضى والمصابين وأسر المتعطلين عن العمل وكبار السن، وسيستمر التوزيع لآخر شهر رمضان.
ووزعت جمعية أحلام الطفولة لذوي الاحتياجات الخاصة ٢٠٠ وجبة مندي لأسر الفقراء والأيتام والمعوقين في منطقه الدير علي، وقامت جمعية السنا الخيرية لذوي الإعاقة في المراح بتوزيع 175 من سلل المنظفات على المعوقين والفقراء والمهجرين، كما قامت اليوم جمعية بقعسم الخيرية بتوزيع ٤٩ سلة غذائية لأسر وذوي الشهداء والجرحى والمصابين، كما قامت جمعية الكفرين الخيرية بتجهيز وتحضير (١٥٠) سلة ليتم توزيعها إلى مستحقيها من مواد غذائية ومنظفات٠
ولزرع الفرحة في قلوبهم ورسم الضحكة على وجوهم البريئة ومن خلال الجولات التطوعية للمديرية ومشاهدة وجوه الأطفال الممتلئة بالحزن والمعاناة التي مروا بها في هذه الظروف الصعبة كانت هناك مبادرة بسمة عيد حسب السيدة رشيد، وأطلقنا مبادرتنا بهمة فريقنا التطوعي بجديدة عرطوز، وسيقوم الفريق بجولات لبيوت الأسر المتضررة والأطفال الأيتام وتوزيع لعبة لكل طفل، وأكياس من أكلات طيبة، وعلب حلويات العيد على الأسر، إضافة لتوزيع ( العيدية الخاصة بالأطفال) وسيشمل التوزيع 200 طفل من الأيتام في الجمعية والمجتمع المحلي.
أيضاً في إطار التحضيرات للعيد قامت جمعية حرستا الخيرية وبمساعي أهل الخير من المدينة بتوزيع مساعدات مالية بقيمة عشرة آلاف ليرة سورية على الشرائح المدرجة لدى الجمعية وبلغ عددهم ١٠٠٠ عائلة مستفيدة.
وأطلقت مؤسسة الأمل الخيرية مبادرة (شوية فرح) دعماً للأطفال في ظل هذه الظروف التي يمر بها العالم، إذ تم تقديم الملابس الجديدة لهم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، وجرى توزيع الملابس على 65 عائلة تتضمن 162 طفلاً خلال الأيام الثلاث الأخيرة.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed