آخر تحديث: 2020-09-27 01:03:07

أهالي السكن الشبابي بضاحية قدسيا يشكون سوء الخدمات..!

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

يعاني سكان منطقة السكن الشبابي في ضاحية قدسيا بريف دمشق من واقع خدمي سيئ بدأ بالتفاقم خلال فصل الصيف الحالي، وما زاد الطين بلة أن مشكلة السكن الشبابي عالقة عند مؤسسة الإسكان، في ظل عدم استلام مجلس مدينة الضاحية لهذه المنطقة .
المواطن يامن يقول في شكواه : نعاني من مشاكل تسرب مياه الصرف الصحي إلى الطريق في أغلب الجزر بالمنطقة ما يؤدي إلى تشكل برك مياه آسنة ورائحة كريهة في جميع الشوارع ولكن الوضع الآن أصعب بسبب دخول فصل الصيف وانتشار الحشرات والفئران والجرذان ما يتسبب بانتشار الأمراض والأوبئة في ظل غياب تام للمجلس البلدي في المنطقة بالإضافة إلى مشكلات أخرى عديدة نعانيها بالمنطقة أيضاً وهي انتشار الكلاب الشاردة بشكل كبير عند مداخل الأبنية ما صعب على جميع السكان التحرك خوفاً منها وما زاد من المشكلة أيضاً انعدام الإضاءة في بعض الجزر من السكن الشبابي.
وقد تقدمنا بعدة شكاوى لمجلس مدينة ضاحية قدسيا ودائماً يتم توجيههم إلى مكتب الشكاوى في الإسكان .
بدوره يشير المواطن هادي الذي يقطن في الجزيرة الثانية بالسكن الشبابي إلى انعدام الإنارة ووجود مشاكل بالصرف الصحي لبعض الطوابق الأرضية في الجزيرة والتي تتسبب بوجود روائح كريهة وانتشار للحشرات، مطالباً بضرورة تحرك المعنيين وحل تلك المشاكل.
بدوره مدير فرع الإسكان مجدي السيروان والمسؤول عن السكن الشبابي في ضاحية قدسيا بريف دمشق أكد أن الفرع يعاني وبشكل يومي من سرقة أغطية الريكارات ما يتسبب بدخول الحجارة والرمل والأوساخ إلى الصرف الصحي وامتلاء الحفر، الأمر الذي يؤدي إلى انسدادها وبالتالي طوفانها بالشوارع وقد قمنا خلال الأسبوع الفائت بتعزيل ٤ريكارات وكل تنظيف لغرف التفتيش يكلف حوالي ١٠٠ ألف ليرة بسبب سرقة الأغطية وبالنسبة لأعمدة الإنارة نحن بانتظار إبرام العقد مع السورية للشبكات لتخديم السكن بالإنارة.
وأوضح السيروان أن سبب المشاكل التي تعاني منها المنطقة هو عدم وجود جهة إدارية واحدة مسؤولة عن المنطقة.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed