آخر تحديث: 2020-05-27 15:45:36

مواطنون في جرمانا يطالبون بتحسين خدمات الاتصالات

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

وردت إلى الصحيفة شكوى من عدد من المواطنين القاطنين في مدينة جرمانا بريف دمشق يشكون فيها من سوء واقع خدمات الاتصالات في عدد من أحياء المدينة.
المواطن (أبو علاء) الذي يقطن في حي الصمادي بجرمانا يقول في شكواه: مضت سنوات عديدة على تقديم طلب للحصول على خط هاتفي وقد سئمت من طول الانتظار ومن مراجعة مركز هاتف جرمانا، وعند كل مراجعة للمركز يخبرني موظف المركز بعدم وجود إمكانية حالياً لتركيب الهاتف.
بدوره المواطن أحمد الذي يقطن في حي اليونسية في مدينة جرمانا يشير إلى أن العديد من أهالي الحي ينتظرون منذ سنوات عدة دورهم للحصول على بوابات إنترنت، مطالباً من المعنيين في الاتصالات بضرورة توفير بوابات جديدة لتلبية كافة الطلبات.
من جهتها المواطنة عبير تقول: يعاني الكثير من مشتركي الهاتف في مدينة جرمانا من حدوث تشويش عند إجراء الاتصال، مطالبة بضرورة تحسين جودة الخدمات الهاتفية المقدمة.
وفي رده على شكاوى المواطنين قال مدير فرع اتصالات ريف دمشق المهندس حسين عويتي: إن سبب وجود تشويش في خدمة الاتصالات الهاتفية التي يشكو منها عدد من المشتركين في مدينة جرمانا سببها غمر مياه الصرف الصحي للشبكات النحاسية في الأرض، وأن ذلك الأمر من المعوقات التي تواجه عمل الفرع.
وأضاف عويتي: نفذت ورش الاتصالات عدداً من المشروعات لتحسين جودة الخدمات الهاتفية ولتلبية طلبات المشتركين الجدد في عدد من أحياء مدينة جرمانا، إذ تم الانتهاء من أعمال تجهيز عدة مجموعات ووضعها في الخدمة في أماكن مختنقة بالشبكة الرئيسية، موزعة على تركيب مجموعتين بمنطقة كشكول وجزء من كرم صمادي، ومجموعتين في منطقة اليونسية، لافتاً إلى أنه يجري العمل أيضاً على تجهيز مجموعات أخرى في عدد من المناطق التي تشهد اختناقاً بالشبكة الرئيسية.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed