آخر تحديث: 2020-05-26 02:22:59
شريط الأخبار

برامج لغد أفضل

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

تكمن خطورة ما نحن فيه هذه الأيام من حظر يشل حركة الأعمال وخاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في جميع المحافظات عدا عن عدد كبير من العاملين الذين يقفون اليوم على حافة البطالة والأمل يحدوهم في أن يجد العالم حلاً لهذا الوباء المنتشر في كافة أصقاع المعمورة، وإلى أن تنزاح تلك الغمة عن الصدور فإن واجب المؤسسات الحكومية وأهمها التعليمية وضع استراتيجيات لإكساب المهارات لطالبي العمل وخاصة في ظل النمو الكبير للشركات الأهلية و واجب على المؤسسات تفعيل مناخ التشغيل وتنشيطه من خلال صقل مهارات الراغبين بريادة الأعمال من خلال مشروعات صغيرة أو متوسطة بالخبرات التي يحتاجها سوق العمل في مرحلة إعادة الإعمار وهذه تحتاج إلى مساهمة القطاع الأهلي في إعادة الإعمار والنهوض بالاقتصاد ككل. والتنمية الاقتصادية تبدأ بتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وضرورة مشاركة الأفراد في عملية التنمية.
ليست البرامج عندنا سوى ندوات اقتصادية تحثّ على البدء بالتفكير في مشروعات جدية وأخرى تهدف إلى نشر ثقافة المبادرة والعمل الحر ، أو ريادة الأعمال، لتمكين المبادر أو رائد العمل من إنشاء وإدارة مشروعه الخاص ،ولكن تغييراً ملموساً لا نكاد نراه سوى في إدخال صناعات متعلقة بمنتجات الأطفال المعلبة تسعى إلى الربحية السريعة أو قيام شركات كبيرة تزاحم غيرها من الصناعات الموجودة فعلاً.
رأينا سابقاً ما كانت تقوم به هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة قبل سنوات.كان الهدف التعرف على مدى رغبة وقدرة وجدية (صاحب فكرة المشروع ) في إنشاء مشروعه أو تطويره، وإعداد خطة العمل الخاصة به ،ومن بعدها ربطه مع إحدى المؤسسات المالية المتعاونة مع الهيئة لتدريبه وإكسابه المهارات اللازمة وتمكينه من إنشاء المشروع الذي يأمل بتحقيقه ، وفي النهاية إحالته إلى مؤسسة وطنية للتمويل الصغير أو حتى بالغ الصغر.
يفترض بالجامعات الوطنية في بلدنا تهيئة كوادر وطنية ذات كفاءات عالية بخبرات علمية متميزة ترقى إلى تلبية حاجات السوق المحلية، ولتنمية التواصل ما بين الكليات والمؤسسات لإنجاز مشاريع ودراسات في البحث العلمي ذات مخرجات في القطاعات الإنتاجية والخدمية من خلال التشاركية اعتماداً على التقانات الحديثة لتوليد القيم المضافة على المنتج ليتمكن الطلاب من الاطلاع على الصناعة وخطوط الإنتاج لتعود عليهم بالفائدة ولربط الدراسة النظرية بالواقع العملي.
esmaeelabdulh@gmail.com
طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed