آخر تحديث: 2020-05-29 18:49:49
شريط الأخبار

صعوبات تواجه لاعب بناء الأجسام في طريقه إلى النجومية.. إسماعيل لـ "تشرين" : رياضتنا الأكثر ممارسة وانتشاراً وأبطالنا ينافسون قارياً وعالمياً

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

تعتبر رياضة بناء الأجسام من الألعاب المهمة نظراً لحاجة الألعاب إليها وكل حسب أختصاصها ، كما أتها تعتبر الرياضة الأكثر ممارسة وانتشاراً بين شريحة الشباب ، ففوائدها كثيرة سواء كان ذلك بين صفوف الشباب أوحتى في المراحل المتقدمة من العمر.
ونظراً لأهمية هذه اللعبة التي لايكاد يخلو منها شارع أوحي أو قرية من نادٍ مختص بهذه اللعبة يرتاده الشباب فأن هذه اللعبة تحتاج قواعد صحية وفنية لافتتاح البيوتات الرياضية الخاصة ، كما أن بطولاتها المتنوعة سواء المتعلق بالعروض الفردية لحركات العضلات أو الحركات الإيقاعية يتطلب وجود مدربين أكفاء وحكام مقتدرين ، لتطوير هذه الرياضة لتكون رائدة وقادرة لإيصال أبطالها إلى منصات التتويج .
فا تحاد بناء الأجسام الذي ينظم هذه الأمور يعمل بجد ونشاط من أجل إيصال الأبطال إلى أهم البطولات القارية والعالمية رغم صعوبة الإعداد وغلاء الأسعار المتعلقة بمواد الغذاء أو المكملات الغذائية المرتفعة الأسعار.
أمين سر اتحاد بناء الأجسام سمير إسماعيل في لقاء خاص “لتشرين” تحدث عن واقع اللعبة وأهم إنجازاتها وسبل تطويرها ، وأهم المشاركات الخارجية ، وعن دعم اللاعبين ومعسكراتهم التدريبية ، وما هومطلوب من القيادة الرياضية الجديدة لدعم هذه اللعبة لنتايع ماقاله إسماعيل في هذا اللقاء :
الأكثر ممارسة
ماذا عن أهمية رياضة بناء الأجسام وممارسيها ؟
رياضة بناء الأجسام هي لعبة شعبية، وشعبيتها زائدة ، ومعظم روادها من الشباب ، وهي اللعبة الأكثر ممارسة في بلدنا وفي العالم ، فكرة القدم أكثر مشاهدة بينما لعبتنا أكثرممارسة ، والنوادي ممتلئة بشكل دائم ،وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على شعبية اللعبة وإقبال الشباب على ممارستها ، حيث كل الشباب يحلمون بإجسام ممشوقة ورياضية ، لذلك لايكاد يمر يوم إلا ونجد ترخيص جديد لنادٍ رياضي خاص بهذه اللعبة وبإحدث المعدات الرياضية ، كما أنه عندما تقام بطولات محلية نجد مشاركة واسعة من جميع المحافظات والنوادي كما حصل في بطولة الجمهورية الأخيرة للشباب والتي شهدت نجاحاً فنياً وتنظيمياً بمشاركة واسعة من المحافظات .
وهي لعبة مهمة لكل الألعاب الأخرى، فأي لعبة رياضية يمارسها اللاعب غير لعبة بناء ألاجسام يجب أن تتناسب مع لعبته، فلكل لعبة لها برنامج خاص بها تتطلب التركيز على عضلات معينة فلاعب كرة السلة يعتمد على عضلات اليدين والأكتاف والصدر أكثر من بقية العضلات ، ولاعب كرة القدم على عضلات الرجلين ، والمصارع له عضلات خاصة به عليه أن ينميها وذلك لاعب الملاكمة وهكذا ، وهناك عضلات تحتاج تقوية في لعبة ما على حساب أخرى والتي تتناسب مع اللعبة فقط دون غيرها، ولكل لعبة لها دراساتها الخاصة وعلمها الحركي والعضلي الذي يناسب لاعبيها ، وكل ذلك يتم بأسلوب علمي ويكون ذلك ضمن دوراتنا التدريبة لمدربينا الذي يقيمها الاتحاد بين الوقت والأخر، حيث يتم الدراسة من خلالها تقديم المعلومات التدريبية بشكل علمي ومدروس .
وماذا عن صناعة البطل ؟
صناعة البطل في هذه الرياضة وحتى يصل إلى منصات التتويج هي صناعة صعبة ومكلفة مادياً ومتعبة جداَ ، والبطل يحتاج إلى صبر، إضافة إلى حرمانه من أهم ملذات الطعام كالحلويات والنشويات حيث يتطلب من اللاعب في معسكر الإعداد الصيام عن الكثير من الأطعمة والحلويات ، حتى يحافظ على وزنه ويبني عضلاته بشكل سليم ، لذلك طريق البطل للوصول إلى النجومية صعبة وشائكة ومكلفة مادياً إذ يحتاج اللاعب إلى طعا م مرتفع الثمن ومكملات الغذائية الغالية الثمن .
وصناعة الأبطال في أنديتنا وصالاتنا موجودة على الصعيد العربي والقاري والعالمي، وفي العاميين الماضيين حققنا ميداليات براقة متنوعةعلى مستوى العالم منها أربع برونز وفضية على مستوى بطولة العالم ولدينا بصمة حلوة على الصعيد العربي والقاري ومتواجدين بقوة على منصات المنافسة .
وكيف يتم مراقبة البيوتات والأندية الخاصة ؟
بالنسبة للأندية الخاصة هناك إجراءات خاصة لها وخاصة أنها كثرت في هذه الأيام، وانتشرت البيوتات الرياضية الخاصة ،والمشكلة في هذا الأمر إن اتحاد بناء الأجسام والقوة البدنية لايؤخذ برأيه في موضوع التراخيص، وهذا خطأ ، لذلك نطالب الجهات المخولة بالتراخيص أن تعتمد رأي اتحاد بناء الأجسام وخاصة من الناحية التدريبية والفنية.
لأن هناك بعض الفنيات لايعرفها إلا المختص وخاصة التي تتعلق بالأجهزة الصحيحة والمناسبة وبرامج التدريب والأجهزة التي تكون صالحة والتي غير صالحة ، ونعمل على اختبار لهذه الأجهزة وفائدتها ، لأنه هناك صناعة رديئة وهناك أيضاً جيدة ، حافظاً على محبي وممارسي هذه الرياضة ، لذلك يجب أن يكون لنا دور في التراخيص ولكن مع الأسف ليس لدينا أي دور في هذاالم
وضع وهذا خطأ، ولأنه من الضروري اعتماد رأي اتحاد اللعبة في التراخيص .
ففي مراقبة الأندية لدينا مشكلة ، واللجان الفنية في المحافظات غالباً ما تتصرف بهذا الموضوع دون الرجوع إلى اتحاد اللعبة، فعلى سبيل المثال غالباً تتعتمد هذه اللجان لمراقبة الأندية من لاعلاقة له باللعبة ، ومن اختصاص رياضي آخر، يمكن أن يكون مصارع أو ملاكم رئيس ألعاب القوة ، أومن خارج اللعبة ،أ ومحاسب يستعينون بهم ، كما يحصل في لجنة دمشق لبناء الأجسام والقوة البدنية ، دون الرجوع إلى اتحا د بناء الأجسام الذي يفترض أن يكون المعني الأول في هذه الحالة ، ويراقب البيوتات الرياضية ويتواجد ويتابعها ويراقب المنشطات المؤذية بالنسبة للاعب والمنشرة بشكل كبير في بعض النوادي الخاصة ، ومع الأسف هي التجارة الأقوى بالنسبة للبيوتات الرياضية الخاصة وبطريقة سيئة جداً وبدون دراية وعلم بضررها نظراً لجهل من يوزعها، أو من أجل مكسب مادي قد يعرض اللاعب لضرر جسيم ويحمله فوق الضرر ضرر أخر، لعدم معرفتهم بإستعمالها بشكل علمي ، واتمنى في هذا المجال من القيادة الرياضية الجديدة أن تعي حقيقة ذلك وتعطي قرارت صارمة في هذا الموضوع وأن يكون كل ما يتعلق بمراقبة الأندية تابع لاتحاد بناء الأجسام ، وكل مايتعلق بلعبة بناء الأجسام ليتابع الأمورالمتعلقة بشروط تطبيق الصحة المطلوبة في الأندية والفنية أيضاً .
وماذا عن صعوبات اللعبة وكيف تواجهونها؟
هناك صعوبات كثيرة تواجه اللاعب وخاصة فيما يخص غلاء الوجبات الغذائية والمكملات الغذائية المهمة لبناء العضلات ، والقيادة الرياضية لاتقصر من هذه الناحية، وخاصة في معسكر الإعداد، حيث تؤمن الغذاء والمعسكر التدريبي والإقامة في فتدق تشرين مع غذاءكامل، بإستثناء المكملات الغذائية ،و نطالب القيادة الرياضية في المعسكرات القادمة تأمين المكملات الغذائية نظراً لإهميتها مع الطعام المناسب حتى نحضر اللاعبين بشكل أفضل ونتواجد على الصعيد القاري والعربي والعالمي ونأتي بنتائج جيدة .
وعن نشاطاته والخطط اللقادمة و البطولات المحلية والخارجية
هناك روزنامة واعدة لنشاطات الاتحاد سواء من ناحية المشاركات الخارجية أو إقامة البطولات المحلية ، وإقامة الدورات التدريبية والتحكيمية التي تشهد أقبال جيد على هذه الدورات لما لها من فائدة بالنسبة للدارسين ، حيث تؤمن هذه الدورات كوادر تدريبية خبيرة يمكن اعتمادها في التدريب والتحكيم في البطولات ، واتمنى من” صحيفة تشرين” المتابعة لنشاط هذه اللعبة أن تجري استطلاع لهذه الدورات عندما تقام دوراتنا المهمة يتضمن رأي بالدورات المتبعة ، وأن نكون معاً يد بيد لنرتقي بهذه الرياضة إلى ماهو أفضل .
طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed