آخر تحديث: 2020-08-15 00:37:21

يد العون الروسية- الصينية لإيطاليا في مواجهة كورونا والأوروبي يكتفي بالبيانات

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

منذ أن بدأ  فيروس كورونا بالتفشي بشكل متسارع داخل إيطاليا، وصار وباءً مخيفاً، بادرت عدة دول وعلى رأسها روسيا والصين بمد يد العون لإيطاليا، بينما اكتفى الاتحاد الأوروبي بإصدار البيانات فقط..

وفي هذا السياق أشار موقع “مونتورستارز” إلى أن روسيا أرسلت طائرات نقل تقل حوالي مئة خبير في علم الفيروسات مع تجهيزات طبية ومختبرات نقالة ووحدات تعقيم، لافتاً إلى أن هؤلاء الخبراء سبق وأن عملوا في دول إفريقية واجهت أوبئة، وساهموا في تطوير لقاح وباء الإيبولا، حيث يعملون اليوم في مدن إيطالية بينها مدينة بيرغامو قرب ميلانو، وهي الأكثر تضرراً بالفيروس.

وبشأن الاستراتيجية الروسية، بيّن الموقع على لسان المحلل السياسي الروسي ألكسي مالاشنكو أن ما تقوم به روسيا عمل إنساني بالدرجة الأولى، وصرح السفير الروسي في واشنطن أن موسكو مستعدة لتقديم المساعدة للولايات المتحدة الأمريكية، وفي الوقت ذاته، فقد أعلن الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين بحث هاتفياً مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التعاون الممكن داخل مجلس الأمن الدولي لمكافحة الفيروس.

أما على صعيد المساعدات الصينية لإيطاليا، أفاد الموقع، بأن الصين وبعد أن تمكنت من احتواء أزمة كورونا في البلاد وخاصة في مدينة ووهان، فقد أرسلت فريقاً من الخبراء الطبيين الذي وصل إلى العاصمة روما برفقة إمدادات طبية عاجلة، كما قامت الصين ببناء مشفى طوارئ مخصص لعلاج المصابين بفيروس كورونا في إيطاليا مجهز بطاقم طبي عالي المستوى وكذلك بالأدوية والمعدات الطبية المناسبة.

أما على صعيد الاتحاد الأوروبي، الذي تعتبر إيطاليا من أهم الدول المساهمة فيه، فقد اكتفت دول الاتحاد في ظل الانشقاقات التي تسودها بإصدار البيانات لدعم إيطاليا ومنع الإيطاليين من دخول دول الاتحاد الأوروبي والأكثر من ذلك، فقد شكك في العون الروسي ـ الصيني الطبي المقدم لإيطاليا.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed