آخر تحديث: 2020-04-09 00:48:06
شريط الأخبار

انحراف «الأحداث» وتشردهم ظاهرة مستفحلة

التصنيفات: مجتمع

باتت أبواب الانحراف والتشرد أمام من هم دون سن الشباب مشٌرعةً على مصراعيها أمام البعض ممن يعانون الفقر والتفكك الأسري لينتهي المطاف بهم إلى الانحراف والتشرد والتسول، فالشوارع باتت مملوءة بأطفال تلتقطهم الأرصفة والزوايا المظلمة ومخابئ تجار الحشيش والمخدرات.
المرشدة الاجتماعية عهد العماطوري قالت: إن من أسباب التشرد وبالتالي السقوط في الانحراف، أولاً التفكك الأسري فهو يدفع الأطفال إلى هاوية الضياع، ويجعل منهم أرضاً خصبة يرتع فيها الإجرام والتشرد والجنوح، والسبب الثاني سوء معاملة الأهل لأبنائهم وعدم إيلائهم الرعاية الكافية، والنقطة الأخرى التي تعد عاملاً أساسياً في التشرد هي توتر العلاقات الأسرية ومردها الفقر وتزايد أعباء الحياة، إضافة لذلك علينا ألا ننسى أن وراء جنوح الأحداث أسباباً نفسية، ففي كثير من الأحيان يلجأ الأطفال للهروب من منازلهم إلى الشارع، ما يؤدي إلى وقوعهم برفاق السوء.
أضافت العماطوري: إن من الأسباب الأخرى أيضاً الجانب الاقتصادي ومؤثراته في الفقر والبطالة والتشغيل وتدني مستوى دخل الفرد، حيث الفقر يعد من المشاكل المعقدة الذي يصيب الفرد أو المجتمع، فضلاً عن اختلاف المستوى المعيشي، وعجز الفرد أو الأسرة عن توفير الموارد الكافية لتلبية الاحتياحات الأساسية للبيت، إضافة للزواج غير المتكافئ بين الزوجين ما يؤدي إلى تفشي ظاهرة الجهل بالأسرة، وتالياً لجوء أحدهم لاستخدام العنف مع أطفاله ما يدفعهم للهروب من المنزل، علماً أن الطفل في مثل هذا السن بحاجة إلى الحنان والرعاية، ولا يجوز أن يتعرض لحالات العنف والقسوة.
مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل – بشرى جربوع قالت: تتم متابعة الأحداث من قبل جمعية رعاية المساجين في المحافظة لكونه لا يوجد على ساحة المحافظة مركز لملاحظة الأحداث تشرف عليه الشؤون الاجتماعية والعمل.
رئيس جمعية المساجين وأسرهم في السويداء- ناصر النجار قال: يبلغ عدد الأحداث الموقوفين ١٢ حدثاً وجرائم هؤلاء متنوعة منها سرقات وقتل، ومن خلال دراسة حالة هؤلاء تبين أن من أسباب جنوحهم التفكك الأسري ورفاق السوء، وتركهم المقاعد الدراسية إذ يتم إرشادهم وإصلاحهم من خلال تعلميهم، وحالياً نسعى بالتعاون مع قيادة شرطة المحافظة لإحداث مركز لهم في مركز الرعاية الاجتماعية إذ يتم تجهيز المقر بما يلزم.
ت: سفيان مفرج
طباعة

التصنيفات: مجتمع

Comments are closed