آخر تحديث: 2020-04-04 05:13:03
شريط الأخبار

لماذا خرج ناشئو كرة يد اليقظة من تجمع الدوري “بلا حمص”؟

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

أسئلة كثيرة كانت حاضرة وراء الهزائم الأربعة التي تعرض لها ناشئو يد اليقظة في تجمع الدوري الذي استضافته مدينة حماة في الأيام القليلة الماضية ، ومع هذا كان أداء الفريق ملفتاً من الناحية الفنية ، برغم النتائج التي لم تعكس الواقع كما هو ، وهذا يعود لأسباب كثيرة كانت حاضرة عبر عنها أصحاب الشأن.
نميري الشيخ موسى مدرب الفريق قال: الفريق كان حضوره متميزاً ، وقدم مباريات قوية ، والدليل غالبية المباريات التي خسرها كانت بفارق نقاط قليلة ، وهذا لا يعني تراجعاً حيث أشاد الجميع بالأداء الجماعي للمجموعة من خلال المستوى الفني والتكتيكي ، ولكن ما حصل كان التجمع قد انحصر بأقوى الفرق وهم: النواعير بطل الموسم السابق والجيش البطل في السنة التي قبلها ووصيف الدوري الماضي والاتحاد ثالث الترتيب ومن ثم الشعلة، وكلها فرق لها حضورها في كرة اليد السورية ، ونحترمها وعمرها التدريبي أكبر من عمر لاعبينا ، ونحن نبني فريقاً عمره الزمني أقل من سنتين ، ومع ذلك قارع الكبار ، وخسرنا بصعوبة في جميع المباريات.
وقد قدم اليقظة خامات سيكون لها شأنها في المستقبل ، وهناك أسماء أثبتت حضورها ، وربما يتم دعوتها للمنتخب الوطني.
رضوان الجرو مساعد المدرب قال: هناك أسباب لخسارتنا مع هذه الفرق أولها: العمر الزمني القصير للفريق وثانيها: الظروف التي مر بها الفريق وبخاصة أن غالبية اللاعبين طلاب مدارس وسوف يكونون عماد الفريق الأول مستقبلاً .
ويمكن الإشارة لأمر آخر وهو أن الفريق كان يتمرن في الصالة الرياضية ذات الأرضية من البلاط ، بينما أرضية صالة حماة من الخشب الباركيت ، وكنا نتمرن في بعض الأحيان على ضوء الموبايلات بسبب انقطاع الكهرباء المتكرر ، وتبقى الرياضة فوزاً وخسارة.
وقال الخبرة الوطنية بكرة اليد أيمن سفان: لم يكن هناك تراجع في المستوى واليقظة فريق حديث تم تجميعه من عدد من اللاعبين الموهوبين الذين نعمل على أن يكون لهم حضور في قادمات الأيام ، وهم الدعامة الأساسية لكرة يد اليقظة ، وقد دخل الفريق بقوة ، وقدم مباريات قوية أمام فرق لها تاريخها في كرة اليد السورية ، وجارى غالبية الفرق ، وحتى خسارة المباريات كانت بفارق هدف أو اثنين ، وهذا يظهر المستوى الحقيقي للفريق.
وأضاف السفان بأن ضغط المباريات التي تم اعتماده شكل عبئاً على مستوى اللاعب ، ولكن في المحصلة هذا الفريق سيكون له حضوره في الدوري القادم ، وهذا بشهادة كل الخبرات في كرة اليد ، وتميز أكثر من لاعب في اليقظة ولفت الأنظار إليه وسيكون عدد منهم في صفوف المنتخب.
يذكر أنّ بطولة تجمع الدوري استضافته مدينة حماة بمشاركة أندية الدريكيش والنواعير والاتحاد والجيش والشعلة إلى جانب اليقظة وحقق اليقظة فوزاً وحيداً على الدريكيش ،وخسر بقية المباريات.
طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

Comments are closed