آخر تحديث: 2020-04-02 05:35:38
شريط الأخبار

طهران: أمريكا ستنسحب من اليمن جارة أذيال الخيبة والعار

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن الوجود الأمريكي في أي بلد من بلدان المنطقة لم يخلف سوى انعدام الأمن ونهب الثروات، مشددة على أن أمريكا ستشهد في نهاية المطاف هزيمة أخرى في اليمن وستنسحب منه جارة أذيال الخيبة والعار.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان اليوم بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لعدوان التحالف السعودي على اليمن المدعوم أمريكياً إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية إذ تدين العدوان العسكري المستمر لقوات التحالف ضد اليمن تؤكد أن هذه الحرب المدمرة والحمقاء تدخل عامها السادس في حين لم تخلف وراءها سوى الدمار وقتل الأبرياء المضطهدين ودمار البنية التحتية في اليمن” مضيفة إن “الحملة العسكرية في اليمن تستمر في حين أن أمريكا وبعض الدول الأخرى لا تغمض عيونها عن جرائم الحرب التي ترتكبها القوات المعتدية فحسب بل تستمر أيضا في بيع الأسلحة وتقدم الدعم الاستخباراتي واللوجستي وهم متورطون في هذه الجرائم ويجب محاسبتهم”.

وأعرب البيان عن الأسف لتوسيع أمريكا وجودها العسكري في مناطق مختلفة من اليمن في الوقت الذي أثبتت أمريكا أن وجودها في أي بلد من بلدان المنطقة لم يخلف سوى انعدام الأمن ونهب الثروات في ذلك البلد لكن أمريكا ستشهد في نهاية المطاف هزيمة أخرى في اليمن وستنسحب منه جارة أذيال الخيبة والعار.

ويواصل التحالف الذي يقوده النظام السعودي عدوانه على اليمن منذ الـ 26 من آذار عام 2015 مخلفاً دماراً هائلاً في البنى التحتية والاقتصادية فضلاً عن الحصار والمجاعة وهو ما شكل كارثة إنسانية.

إلى ذلك أكد مستشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان أن “حظر الدواء وشن الحروب وارتكاب المجازر” يعد القاسم المشترك بين حكام أمريكا وآل سعود.

وقال عبد اللهيان في تغريدة اليوم تعليقا على انتشار فيروس كورونا في العالم: “يجب على العالم أن يمارس الضغط على حكام السعودية لوقف الحرب وفك الحصار عن اليمن” مضيفاً إن استمرار حظر الدواء والمساعدات الإنسانية وارتكاب المجازر وشن الحروب يعد القاسم المشترك بين الحكام في أمريكا والسعودية.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

Comments are closed