آخر تحديث: 2020-04-01 14:00:35
شريط الأخبار

سلة الحرية.. طموح كبير لتحقيق نتائج إيجابية شبارة: فترة التحضيرات مقبولة في ظل الواقع والإمكانات المتوافرة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

يبدو أن قرار إيقاف النشاط الرياضي بسبب «كورونا» لم يتماشَ مع تطلعات وطموحات فريق رجال الحرية بكرة السلة ولايخفى على أحد الظروف الصعبة التي وصلت إليها جميع مناحي الحياة خوفاً من انتشار هذا الوباء الخطير, الأمر الذي جعل أغلبية الأندية تتوقف عن تدريباتها اليومية غير أن فريق الحرية بقي على درجة عالية وثقة كبيرة بالنفس ولديه الكثير من الإرادة والتصميم على تحقيق نتائج إيجابية ومشرفة وتسجيل حضور طيب في الدوري للموسم الحالي والتطلع للخروج بنتائج تفرح جمهوره الكبير وتعيد سلته إلى المنافسة بين الكبار.
حيث بدأت سلة الحرية التحضيرات منذ فترة طويلة وتجاوز طموح القائمين على اللعبة
كل التوقعات ونجحوا في تأمين كل السبل الكفيلة وتم تأمين حصص تدريبية للفريق في صالة النادي وفق جدول زمني محدد بقيادة مدربه المجتهد عماد شبارة الذي نجح في تحقيق نتائج جيدة للفريق خلال مسابقة كأس الجمهورية.. والمتابع تدريباته يلحظ أن الفريق بدأ خطه البياني بالارتفاع مع التزام جميع اللاعبين بالتدريبات من أجل ظهور الفريق بصورة مشرفة ومشرقة ومغايرة في الدوري, وكانت هناك متابعة حثيثة من القائمين على اللعبة وإدارة الفريق التي عملت على لمِّ الشمل
منذ بداية الموسم والعمل بشكل كبير على تأمين كل السبل الكفيلة لنجاح مسيرته وكل مايحتاجه واعتمدت سياسة الفريق بالاعتماد على أبناء النادي من اللاعبين الشباب بهدف إعادة بناء اللعبة الشعبية الثانية على أسس سليمة ومدروسة وبناء فريق قوي للمستقبل.. لذلك وجد الجهاز التدريبي أن تحقيق النتائج الجيدة والحضور الطيب يحتاج تدعيم صفوفه ببعض اللاعبين من خارج النادي ولذلك منحت إدارة النادي الصلاحية الكاملة لمدرب الفريق من أجل اختيار من يراه مناسبا لتدعيم مراكز وصفوف الفريق, حيث وقع الاختيار على بالتعاقد مع لاعبين من جاره نادي اليرموك هما (بول فستفجيان وبرفانت جكرجيان) اللذان يعول عليهما المدرب الكثير بتقديم مستوى جيد, إضافة للاعبي الشباب البارزين من أمثال بسام معاذ ورامان موسى وفيليب ظريف وخلال فترة التحضير نجح الكادر الفني في خلق التناغم والانسجام بين لاعبي الخبرة والشباب.
مدرب الفريق عماد شبارة ذكر في حديث خاص لـ «تشرين» أن فترة التحضيرات كانت مقبولة في ظل الواقع والإمكانات المتوافرة للنادي, حيث قال: نحن نعمل ضمن الواقع والإمكانات العادية المتوافرة للنادي مقارنة بالأندية الكبيرة الستة التي هي في المقدمة وتمتلك النواحي المالية والإدارية والنجوم بشكل كبير.
وأضاف شبارة سنعتمد في خطتنا على أن نلعب مباريات الدوري بقوة ونتعامل مع كل مباراة وفريق على أنها مباراة نهائية من أجل تقديم مباريات قوية وحماسية لتحقيق نتائج إيجابية ومقارعة كل فرق الدوري.
وعن رضاه عن تحضيرات الفريق قال: سارت التحضيرات ضمن الخطة التي وضعها الجهاز التدريبي بالتنسيق مع إدارة النادي وهي ضمن المعطيات, والإمكانات المتوافرة مقبولة حيث تم التركيز خلال التدريبات على رفع اللياقة البدنية والمهارات الفردية والفنية والذهنية بين لاعبي الخبرة والشباب من أجل خلق الانسجام والتفاهم والتناغم بين اللاعبين وكل هذه التمرينات سارت من دون مباريات ودية رغم تأخر انطلاقة الدوري ما أصاب اللاعبين بالملل ومع ذلك حاول الكادر الفني أن يصل بالفريق للجاهزية المطلوبة.
وعن جديد الفريق لهذا الموسم أجاب: اقتضت سياسة الإدارة الاعتماد على لاعبين من أبناء النادي بهدف إعادة بناء اللعبة على أسس صحيحة لبناء فريق قوي للمستقبل, ومع ذلك وجدت الإدارة أن تحقيق الحضور الطيب وتسجيل نتائج يحتاج تدعيم الفريق ببعض اللاعبين, ووقع الاختيار على لاعبي اليرموك برفانت جكرجيان وبول فستفجيان لتدعيم مراكز وصفوف الفريق وهما لاعبان يملكان مستوى جيداً يعول عليهما الكثير في الدوري.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة محلية

Comments are closed