آخر تحديث: 2020-04-01 14:26:21
شريط الأخبار

أهالي «رجم الزيتون» في السويداء يشكون تدني الخدمات..!

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

لا يزال حي رجم الزيتون في مدينة السويداء خارج الاهتمامات الخدمية فواقعه الخدمي في حالة يرثى لها، وأول معاناة للأهالي- وفق ما قالوه لنا هي طريقه الرئيس وطرقه الفرعية المملوءة بالحفريات فهي خارج الصيانة والتأهيل منذ عدة سنوات.
علماً أنه سبق لأهالي الحي أن راجعوا مجلس مدينة السويداء مراراً بغية تعبيد هذه الطرق لكن الوعود الشفهية كانت سيد الموقف، كما يشكو الأهالي من خلو حيهم من خطوط للصرف الصحي باستثناء خط وحيد منفذ منذ زمن بعيد لكنه معطل من جراء انسداده من المصب ما أدى إلى توقفه عن التصريف وانعكس ذلك سلباً على الواقع البيئي للحي نتيجة تجمع هذه المياه ضمن الأراضي المحيطة بمنازل المواطنين، على الرغم من أنهم راجعوا البلدية العديد من المرات لإصلاح العطل لكن لاحياه لمن تنادي والمعاناة ما زالت مستمرة.
ناهيك بأن هذا الخط غير كاف لتخديم الحي كله فهو بحاجة أيضاً إلى تنفيذ المزيد من خطوط الصرف الصحي.
والمسألة التي لم يغفلها الأهالي هي واقع النظافة المزري فسيارة البلدية لا تأتي إلا كل أسبوع مرة واحدة لترحيل القمامة ما يؤدي إلى تجمع أكوامها عشوائياً على جانبي الحاوية.
فضلاً عن ذلك قامت آليات مجلس مدينة السويداء منذ فترة بإجراء تعزيل للأرض الملحوظة حديقة عامة وتالياً رمي الحجارة المستخرجة منها على جانبي الطريق المار بجانب مدرسة فوزي مزهر ما أدى إلى عرقلة مرور السيارات.
وفي رده على شكاوى أهالي الحي قال رئيس مجلس مدينة السويداء المهندس بشار الأشقر:هناك عدة طرق في خطة المجلس سيتم تعبيدها وإجراء أعمال صيانة لها وطرق حي رجم الزيتون من ضمن هذه الخطة، وبالنسبة لموضوع الصرف الصحي هناك مشكلة في المصب الرئيس وآلياتنا تعمل لإصلاح العطل لأن الخط عليه ردميات كثيرة وإصلاحه يحتاج وقتاً.
وبالنسبة لترحيل القمامة هناك نقص في عمال النظافة مقارنة بعدد سكان المدينة مع السكان الوافدين إليها إذ يبلغ عددهم نحو ٣٠٠ ألف نسمة بينما عدد عمال النظافة لدى المجلس لا يتجاوز ٧٥ عاملاً، مضيفاً أنه أمام هذا الواقع نرى أن كل عامل نظافة يخدم نحو ٤٠٠٠ نسمة ما شكل عبئاً كبيراً على هؤلاء العمال خاصة أن كمية النفايات المطلوب ترحيلها يومياً من مركز المدينة ومركز تجمع الوافدين يصل إلى نحو ٢٠٠ طن، كما يعاني المجلس قلة سيارات النظافة فهناك حاجة لنحو ٢٠ سيارة بينما الموجود ٨ سيارات فقط إضافة لذلك حاجة المدينة لنحو ٨٠٠ حاوية بينما المتوافر هو ٤٠٠ حاوية.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

Comments are closed