آخر تحديث: 2020-05-27 02:31:06
شريط الأخبار

إزالة الأنقاض وتأهيل البنية التحتية من أولويات عمل محافظة إدلب لإعادة المهجرين إلى مناطقهم المحررة من الإرهاب

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,محليات

عمل وجهد كبير ينتظر المعنيين بمحافظة إدلب خلال العام الجاري من أجل إنجاز المشاريع الخدمية التي تسهم في تسهيل عودة الأهالي إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها بسبب الإرهاب بعد أن حرر الجيش العربي السوري مساحات واسعة من المحافظة خلال الفترة الماضية.

وأوضح القائم بأعمال محافظ إدلب محمد فادي السعدون في تصريح لمراسل سانا أن المحافظة قامت بإجراء الكشف على كل المؤسسات الخدمية والدوائر الحكومية في خان شيخون والتمانعة وإجراء الدراسات اللازمة وتقدير الأضرار وتعمل على رفع الأنقاض من الشوارع وإصلاح الصرف الصحي والطرق الرئيسية.

ولفت السعدون إلى العمل مع المنظمات الدولية من أجل المساهمة في إعادة الإعمار في خان شيخون وخاصة إعادة تأهيل محطة تلعاس التي تغذي المدينة وريفها بالمياه وتأهيل المركز الصحي فيها مبيناً أنه تم مؤخراً تجهيز مدرستين بشكل إسعافي في مدينة خان شيخون من أجل استقبال الطلاب الذين عاد أهلهم إلى المدينة.

وأشار السعدون إلى الانتهاء من تقدير الأضرار التي لحقت بمدينة معرة النعمان بفعل الاعتداءات الإرهابية ويتم حالياً العمل على رفع الأنقاض وتنظيف الشوارع والتجهيز لعملية إعادة الإعمار للمؤسسات الحكومية وتم بالتعاون مع الطرق المركزية تأهيل الطريق الدولي السريع حماة-حلب ضمن الحدود الإدارية لمحافظة إدلب حيث تمت إزالة السواتر وإصلاح كل الحفر الموجودة في الطريق وعقد عدة اجتماعات مع أصحاب المنشآت من أجل استثمارها وإعادتها للخدمة.

ولفت السعدون إلى أنه تمت دراسة عدة مشاريع تنموية للمناطق المحررة حديثاً من الإرهاب لتمويلها من الحكومة إضافة إلى تشغيل عدد من محطات الوقود لتخديم الآليات التي ستمر من الطريق الدولي كما تمت دراسة إمكانية تزويد البلديات التي تحررت مؤخراً بالآليات اللازمة من جرارات وآليات نظافة للقيام بواجبها بشكل جيد.

وعن المناطق التي تحررت العام الماضي مثل سنجار والقرى التابعة لها بين السعدون أنه تم افتتاح 48 مدرسة وشعبة أحوال مدنية في سنجار وأبو الضهور ومحكمة مدنية فيما سيتم قريباً افتتاح ثلاثة مراكز صحية في حوا وسنجار وحميمات الداير كما تمت تغطية الريف المحرر بآبار ومناهل مياه ويتم حالياً العمل بالتعاون مع المنظمات الدولية على إيصال المياه لمنطقة حميمات الداير.

وأضاف السعدون نعمل حالياً على تأهيل عدة مراكز لاستلام الأقماح في سنجار ومعرة النعمان وسراقب لتخفيف الأعباء عن الفلاحين وتجهيز مركز أعلاف في خان شيخون مشيراً إلى أن كل المناطق الموجودة شرق الطريق الدولي وأراضي خان شيخون دخلت في الخطة الزراعية لهذا العام إضافة إلى سنجار وأبو الضهور حيث تقدر المساحات الداخلة ضمن الخطة الزراعية حديثاً بنحو ألف كيلو متر مربع.

ولفت القائم بأعمال محافظ إدلب إلى أن المكتب التنفيذي وضع خطة لنقل عدة دوائر حكومية إلى مدينة خان شيخون حيث تم تجهيز الناحية أواخر العام الماضي بينما كوادر مؤسسة المياه ومجلس المدينة متواجدة هناك وكذلك عمال المخابز ويتم تجهيز البنية التحتية لنقل كل الدوائر الحكومية إلى خان شيخون تباعاً وهناك دوائر بحاجة إلى اتصالات وشبكة انترنت للعمل مثل المالية والمصارف والنقل مبيناً أنه يتم العمل على تجهيز البنية التحتية للمدينة لنقل الدوائر إليها مؤقتاً ريثما يتم تحرير مركز مدينة إدلب.

وأشار السعدون إلى أنه تم وضع خطة مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وعدد من المنظمات الدولية من أجل إقامة دورات محو أمية مكثفة بعد أن تم تنفيذ نحو 200 دورة محو أمية في الريف المحرر خلال الفترة الماضية إضافة إلى دورات التوعية والتثقيف حول كيفية التعامل مع مخلفات الحرب والتأهيل النفسي وخاصة الأطفال ومساعدة الأسر على إقامة مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر تسهم في إيجاد مورد مالي تساعدهم على تحمل ظروف الحياة.

ولفت السعدون إلى وجود نقص في عدد سائقي الآليات الهندسية للخدمات الفنية حيث تم وضع خطة لترميمها ورفدها بعمال وفق عقود سنوية وهناك خطة للإعلان عن مسابقة لترميم النقص في كل الملاكات داعياً الجهات المعنية إلى زيادة مخصصات المحافظة من مادة المازوت بسبب دخول أراض زراعية جديدة في الخدمة وزيادة عدد أسطوانات الغاز بعد تحرير مناطق جديدة وعودة السكان إليها ومشيراً إلى ضرورة إعادة تأهيل محطتي المحروقات التابعتين لاتحاد الفلاحين من أجل إدخالهما في الخدمة.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed