آخر تحديث: 2020-05-28 03:04:13
شريط الأخبار

ممثلو الشعب

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

أعلنت اللجنة القضائية العليا للانتخابات يوم الخميس بدء استقبال طلبات الترشح لانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث.
الانتخابات المنتظرة هي الثالثة منذ بدء الحرب على سورية في آذار 2011 .

ما يأمله السوريون، ويتطلعون إليه في هذه الانتخابات أن ينقل المرشحون والفائزون منهم في الانتخابات همومهم وأوجاعهم، وخاصة على صعيد تأمين احتياجاتهم من الطاقة، والعمل على تحسين الرواتب والأجور والحد من ارتفاع الأسعار، ومحاسبة الفاسدين في كل قطاعات المجتمع، وأن يمارس المجلس دوره الحقيقي الذي أنيط به في مناقشة سياسة الوزارة وإقرار خطط التنمية، والموازنة العامة والقوانين والمعاهدات والاتفاقيات الدولية، وحجب الثقة عن الوزارة، أو عن أحد الوزراء بعد القيام باستجوابه، نتيجة تقدم أكثر من عشرة من أعضاء المجلس بطلب الاستجواب، وهنا يتمنى من ساهم في العملية الانتخابية على أعضاء مجلس الشعب أن تكون صحوتهم على مدار الدورة الانتخابية كاملة منذ الساعات الأولى ولنهاية الدورة الانتخابية، وألا تقتصر على السنة الأخيرة أو الأشهر الأخيرة منها، لأن المجلس يضم كفاءات وخبرات قادرة على تشخيص الداء والدواء، وهذا مأخذ الجماهير على أعضاء المجلس مع إن بعضهم مارس الدور الإيجابي في ذلك، لكن الأغلبية لم تنفذ ما تعهدت به في بياناتها الانتخابية التي سبقت ترشيحاتها للمجلس.
نأمل من أعضاء المجلس القادم أن يكونوا صوت المواطنين بحق الذين انتخبوهم وعيونهم في المراقبة وفي محاسبة المقصرين، وفي مكافحة التهرب الضريبي الذي يعاني منه الوطن، والذي أضاع الكثير من المليارات على الخزينة العامة.
أعضاء مجلس الشعب مؤتمنون اليوم أكثر من بقية السنوات في الحفاظ على الانتصارات المدوية التي يحققها أبطالنا الميامين في ساحات الوغى، وهم يصنعون فجراً جديداً لسورية في الذود عن الحمى، وهو ما يتطلب أن نصون ذلك، ونحصن تلك الانتصارات، ونؤمّن لمن بذل وضحى وقدم القرابين فداء لتراب الوطن الغالي كل سبل الراحة والعيش الكريم، وموعدنا في 13 نيسان القادم على أمل أن يكون المرشحون من أصحاب الكفاءة والخبرة والكف النظيف، ومن يملكون القدرة على العطاء والتضحية في سبيل الوطن، ويكونون قدوة وأمثولة لغيرهم.

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed