آخر تحديث: 2020-10-25 19:31:56

أهالي قرية شمسـين.. «وصّلتونا لنص البير»

التصنيفات: أحوال الناس

طريــق الســــلاطين–شمسين-الخــزنة «ريف طرطوس» بطول 1100م وعرض لا يتجاوز أربعة أمتار يحتاج لاستكمال الرصف والتعبيد نظراً لأهمية الطريق وحيويته لكونه يخدم سبع مداجن  لتربية الفروج لإنتاج اللحوم البيضاء، وعدداً كبيراً من الأراضي الزراعية العائدة لعدد من مواطني القرية.
يقول أهالي القرية في شكواهم المقدمة «لصحيفة تشرين» يوجد أكثر من أربعمئة متر من الطريق المذكور واقع داخل المخطط التنظيمي بدءاً من الشارع التنظيمي الرئيس وقد طلبنا ونتيجة الإلحاح من مجلس بلدة الطواحين لمساعدة أهالي القرية لتقديم طبقة لاصقة لطبقات رصف الطريق كي تتمكن السيّارات من المرور عليها وأشارت الشكوى إلى أن المجلس كان قد استجاب «مشكوراً» لشكواهم نظراً لأهمية الطريق وحيويته ،وقدّم طبقة جزئية بقيمة /800/ ألف ليرة، ولفت المواطنون إلى أن هذه الطبقة الموضوعة لم تؤمن التماسك الكافي لطبقات الرصف لقلتها وأصبح المرور على الطريق متعذراً أكثر من السابق، علماً أن الطريق مخدّم بشبكة الكهرباء والمياه-منذ بدايته وحتى نهايته- لذا جئنا إلى صحيفة « تشرين» لمساعدتنا ونشر شكوانا في الصحيفة الرسمية لرشه بطبقة لاصقة لطبقاترصف الطريق  ليصبح الطريق صالحاً للمشي عليه والخدمة معاً ولفت المواطنون إلى أن الطريق المذكور كان قد قام المواطنون بشقه ورصفه بالعمل الشعبي.
مجلس البلدة
المهندس أحمد حسن- رئيس مجلس البلدة قال:لا توجد لدى مجلس البلدة إمكانات مادية كافية لاستكمال تعبيد الطريق المذكور، وقمنا «كمجلس بلدة» بفرش الطريق ضمن الإمكانات المتوافرة لدينا والمخصصة للطريق والبالغة قيمتها /800/ ألف ليرة حيث تستطيع السيّارات السير عليه «كحد أدنى» وبانتظار إيجاد الحل النهائي عندما تتوافر الإمكانات المادية الكافية.وأكد رئيس البلدة أنه سيقوم بإيجاد الحل النهائي وتأمين الاعتماد المالي الكافي.. وأضاف: توجد ضمن قطاع البلدة والقرى التابعة لها قرى كثيرة فيها طرق شبيهة بهذا الطريق  أكثر سوءاً منه ومع ذلك لم نستطع تعبيدها بسبب ضعف الإمكانات المالية لدى قطاع البلدة من ناحية، وعدم تخصيص الاعتمادات المالية خلال خطة العام الحالي لهذه الغاية.
المحافظة تتجاوب
كما قام أهالي قرية شمسين«الطواحين» بتقديم كتاب للسيد محافظ طرطوس يحمل الرقم 3488/ق تاريخ 24-7- 2016 يطالبون فيه باستكمال تعبيد الطريق – شمسين كي يستطيع الأهالي السير عليه والوصول إلى أراضيهم ومداجنهم، بدوره المحافظ صفوان أبو سعدى قام بتحويل كتاب الأهالي إلى مديرية الخدمات الفنية للدّراسة والمتابعة واستكمال تعبيد الطريق المذكور وبانتظار انتهاء الدّراسة من قبل الخدمات الفنية ،لتعبيد الطريق.
وفي اتصال هاتفي مع المهندس علي رستم مدير الخدمات الفنية أبدى استعداده لمساعدة أهالي قرية شمسين –في بلدة الطواحين، واستكمال تعبيد الطريق المذكور…
الخدمات الفنية
ونأمل ألا يطول انتظار الأهالي وتعبيد طريق شمسين الخزنة – لتنتهي معاناة عمرها سنوات.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed