آخر تحديث: 2020-10-25 19:57:10

الحي الشرقي برأس العين في حماة .. من دون مياه منذ سنتين

التصنيفات: أحوال الناس

تقدم عدد من أهالي محافظة حماه منطقة الصبورة وتحديدا الحي الشرقي برأس العين بشكوى إلى الصحيفة يشكون فيها قلة المياه التي تصل إلى القرية، وفي اتصال لأحد المواطنين القاطنين في الحي المذكور مع الصحيفة قال: القرية يقطنها عشرون ألف نسمة وبالنسبة للمنطقة المذكورة فالمياه تأتي كل ستة أيام مدة ساعة واحدة وأحياناً لا نتمكن من الاستفادة منها لأنها تأتي والكهرباء مقطوعة فلا نستطيع التعبئة، واعتمادنا أصبح منذ سنتين على شراء المياه من الصهاريج الجوالة وكل خمسة براميل ب 1500 ليرة وهذا حالنا منذ سنتين وأضاف المواطن المشتكي: إننا تقدمنا بعدة شكاوى إلى رئيس البلدية وإلى المحافظة عن طريق النافذة الواحدة ولكن (لا حياة لمن تنادي).
بدورنا، تواصلنا مع المهندس مطيع عبشي مدير وحدة مياه حماة أكثر من مرة وفي المرة الأولى وعدنا بمتابعة الموضوع مع مدير  وحدة المياه  المسؤول عن إصلاح الأعطال في الشبكة وفي المرة الثانية أفادنا مدير المياه بأن الآبار في منطقة الصبورة بدأت بالجفاف ففي شهر آب دائماً لدينا مشكلة هي عدم وجود مصدر كاف لسقاية كل القرى.
وأضاف: كلفنا مدير الوحدة بمتابعة الموضوع علماً أن هناك قرى تشرب كل خمسة عشر يوماً والقرية المذكورة مقسمة إلى ستة أحياء كل حي يشرب في يوم مدة ساعة.
بقي أن نذكر أن المشتكي أوضح في شكواه أن تمديدات المياه مددت لنصف القرى وهي تشرب بشكل شبه يومي والقرى الباقية لم يمدد لها بعد.
ونحن نسأل بدورنا هل سيستمر وضع المياه بهذا السوء وإلى متى ستبقى هذه القرى عطشى؟

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed