آخر تحديث: 2020-03-29 05:00:16
شريط الأخبار

إجراءات وقائية من الإصابة بـ«كورونا» والجهات المعنية تؤكد مجدداً خلو سورية من الوباء

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

من جديد أكدت وزارة الصحة خلو سورية تماماً من أي إصابة بفيروس كورونا لتاريخه.
وفي متابعة لـ«تشرين» تم التواصل مع عدد من المشافي والجهات الصحية المعنية بالأمر التي أكدت جميعها أنه لم تسجل حتى تاريخه أي إصابة بالمرض, كما أكدت اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الوقائية لعدم وصول هذا المرض إلى سورية.
وأكد مدير المخابر في وزارة الصحة الدكتور شبل خوري لـ«تشرين» أن جميع التحاليل والعينات التي أجريت لحالات اشتباه بكورونا كانت سلبية ولم تثبت إصابة أي شخص حتى تاريخه, علماً أن المخبر المركزي هو المرجعية الأساسية للوزارة الذي يجري التحاليل للأمراض الطارئة من جميع المحافظات.
وأشار الدكتور خوري إلى أن جميع الطلاب العائدين والوافدين الذين أجري الحجر الصحي الاحتياطي عليهم بعد عودتهم من خارج سورية للاشتباه بحالات كورونا أثبتت التحاليل خلوهم من هذا المرض.
وعن تعريف المرض بيّن الدكتور خوري أنه إذا كان الشخص يعاني إنتاناً نتفسياً مع سعال وحرارة وقشع وبحاجة إلى المشفى ولم يعرف السبب ولم تكن الحالة أنفلونزا عادية فهنا لابد من إجراء تحليل كورونا أي في حال نفي الأنفلونزا عن المريض, مع العلم أن عدد التحاليل التي تجرى للأنفلونزا أكبر بكثير من عينات فحص كورونا لأن المرحلة الأولى تتطلب تحليل الأنفلونزا وفي حال نفيها يتم التوجه لإجراء فحص كورونا, مشيراً إلى أن تعليمات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة بأن يتم فحص القادمين من مناطق ثبتت فيها حالات إصابة والحجر على القادمين من مناطق عالية الخطورة أي لديها عدد إصابات كبير.
بدوره أكد مدير مطار دمشق الدولي نضال محمد اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة وفحص القادمين من خارج سورية للتأكد من سلامتهم من المرض, ويتم تقديم الدعم اللوجيستي والتنسيق مع المركز الصحي المخصص لهذا الغرض في المطار, لافتاً إلى أن جميع الأمور ممتازة وتحت السيطرة, ولدى التواصل مع مدير مشفى الهلال الأحمر بدمشق الدكتور ماهر حداد أكد أنه في حال ورود أي إصابة يتم التواصل مباشرة مع مديرية الأمراض السارية في الوزارة ولكن لتاريخه لم ترد أي حالة مصابة أو يشتبه بإصابتها
بدوره نفى مدير مشفى الأسد الجامعي بدمشق الدكتور حسين المحمد ورود حالة يشتبه بإصابتها بكورونا, لافتاً إلى التعاون مع وزارة الصحة في هذا الموضوع في حال الاشتباه بأي حالة لاتخاذ الإجراءات اللازمة .
وعن الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة ومديرياتها أكدت مديرة صحة دمشق الدكتورة هزار رائف لـ«تشرين» أنه منذ اليوم الأول للإعلان عن حالات إصابة بكورونا في الصين شكلت الوزارة لجنة طوارىء (فريق كشف) من قبل مديريات الصحة حسب توزعها الجغرافي وقربها من المعابر الحدودية, حيث قامت مديرية صحة ريف دمشق بتشكيل لجنة كشف للقادمين من معبر جديدة يابوس وكذلك شكلت مديرية صحة دمشق لجنة لفحص القادمين عبر مطار دمشق الدولي وتم تجهيز جميع المستلزمات للوقاية الفردية ومقاييس حرارة عن بعد وتم تدريب جميع الفرق وتنظيم محاضرات وورشة عمل تعريفية بكيفية التعامل مع الحالات القادمة, كما أقيمت ندوة لمضيفي الطيران والطيارين للمساعدة في حال ظهور أي طارىء وتم إعطاء تعليمات لشركات التعقيم في المطار للتعامل مع أي حالة في حال حدوث طارىء, كما تم إلزام جميع شركات الطيران بشراء مقاييس حرارة عن بعد يتم بها فحص المسافرين قبل صعودهم إلى الطائرة وفي داخلها قبل الإقلاع وعند الوصول إلى المطار يوجد الفريق الطبي الذي يتحرى عن الحالات وتنظم استمارات وفي حال الاشتباه بأي حالة لشخص قادم من منطقة موبوءة يتم إجراء الحجر الصحي الاحتياطي على المشتبه بإصابته مدة 14 يوماً ويجرى له مسح بلعوم وأنف وبعد التأكد من خلوه من المرض يتم إخراجه من مركز الحجر ويذهب إلى بيته.
ونوهت مديرة صحة دمشق بأنه في حال كانت هناك إي إصابة فليس من مصلحة الوزارة والمديريات أو المواطنين إخفاؤها بل على العكس يجب الإخبار عنها لتضافر الجهود والإحاطة بالموضوع ما أمكن, مشيرة إلى أنه لم تسجل أي حالة إصابة حتى تاريخه في سورية وأرقام الوزارة لديها المصداقية في الأرقام والإعلان إذا كانت هناك حالات, كما لفتت إلى ان وزير الصحة الدكتور نزار وهبة يازجي قام أمس الأول بجولة على معبري جديدة يابوس ومطار دمشق الدولي للإشراف بنفسه على عمل اللجنة والاطلاع على الواقع عن كثب.
وطمأنت الدكتورة رائف المواطنين بأن الجو الدافىء يقتل الفيروس بدلالة أنه يُنصح المصابون بنزلات البرد بالابتعاد عن شرب الماء البارد وتناول الزهورات والمشروبات الدافئة لأنها عدو الفيروس ولا يمكنه العيش في أجواء دافئة. كما لفتت مديرية صحة دمشق إلى ناحية مهمة وهي أن تداول البعض لأرقام الوفيات بكورونا في بعض الدول كالصين لا تتم مقارنتها بعدد المتعافين منه مع العلم أن نسبة كبيرة من المصابين به تماثلت للشفاء تماماً.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

Comments are closed