آخر تحديث: 2020-03-29 09:40:39
شريط الأخبار

«الزراعة» تستعد لمواجهة الجراد الصحراوي

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

جهزت وزارة الزراعة غرفة عمليات خاصة بمكافحة حشرة الجراد الصحراوي التي تهدد المنطقة في هذه الأوقات، كما تم تزويد المحافظات بمعدات إضافية وأدوات مكافحة ومبيدات للتحري الدائم تحسباً لظهور أي أسراب في سورية, هذا ما بينه المهندس فهر المشرف- مدير الوقاية في وزارة الزراعة الذي أشار إلى أنه منذ حوالي 25 عاماً لم تشهد المنطقة مثل هذه الأسراب التي بات وضعها محرجاً, ومطلوب فيه التأهب نتيجة خطورة هذا النوع من الجراد الذي يأكل الأخضر واليابس، لافتاً إلى أن مناطق تكاثره موجودة على ساحل القرن الإفريقي، وهو ينتشر الآن بأسراب كبيرة في إثيوبيا وكينيا والصومال وجنوب السودان باتجاه دول إفريقية أخرى حيث تصل أعداد بعض الأسراب إلى 150 مليون جرادة، وهناك أسراب هاجرت إلى السعودية واليمن وأجزاء من إيران، وتتم مكافحتها في الهند وباكستان.
وبين المشرف أن الأجواء الباردة التي تسود مناطقنا الآن تحد من وصولها لكن هذا لا يمنع من الاستعداد تفادياً لوصولها في فصل الربيع, مشيراً إلى أن سبب انتشارها يكمن بأن مناطق تكاثرها وانتشارها تعاني أوضاعاً اقتصادية وسياسية سيئة وغير قادرة على التصدي لها مثل دول إثيوبيا وكينيا والصومال وجنوب السودان. يذكر أن الجراد الصحراوي يعد من أشد أنواع الجراد خطورة فهو يهدد الثروة الزراعية لأكثر من 61 دولة تمثل رقعة واسعة الأرجاء من المغرب إلى الهند ومن سواحل البحر المتوسط إلى خط الاستواء , مع الإشارة إلى أن سورية لم تتعرض لغزو أسراب جراد مؤثر في المزروعات والغطاء النباتي منذ عام 1964 حيث كانت المرة الأخيرة وقد منعت, العام الماضي الظروف الجوية الباردة نسبياً والرياح الجراد الصحراوي من دخول الأراضي السورية.

طباعة

التصنيفات: أهم الأخبار,السلايدر,محليات

Comments are closed