آخر تحديث: 2020-03-29 09:40:39
شريط الأخبار

العمل على إعادة تأهيل مراكز الهاتف المتضررة بفعل الإرهاب في حلب وريفها

التصنيفات: محليات

اطلع وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب على عدد من مراكز الهاتف المتضررة بفعل الإرهاب في مدينة حلب وريفها ولا سيّما أنّ حلب تشكل عقدة اتصالات للمنطقة الشمالية.

وبيّن الخطيب في تصريح للصحفيين أنّ الاعتداءات الإرهابية أدت إلى خروج عدد كبير من المراكز الهاتفية عن الخدمة لافتا إلى أنه كان عدد مراكز الهاتف في حلب وريفها 98 قبل الحرب الإرهابية بينما لا يتجاوز العدد الحالي 20 مركز خدمة يتم العمل على إعادة تأهيل المتضرر منها وفق خطط مستقبلية تضم 3 مراحل أولها المرحلة الآنية المستعجلة خلال العام الحالي التي يتم فيها جرد المراكز الهاتفية التي ما زالت تحتوي على بعض التجهيزات وقابلة لإعادة الاتصالات مباشرة إليها إضافة إلى خطتين متوسطة وطويلة المدى من أجل إعادة تفعيل جميع مراكز الخدمة الهاتفية بشكل تدريجي.

وتمّ خلال الزيارة الاطلاع على آثار الدمار والخراب في مركز هاتف ناحية الزربة بريف حلب ومركز هاتف الاتحاد السكني في حي جمعية الزهراء، حيث أوضح المهندس سيف الدين حسن مدير فرع اتصالات حلب أنه يتم اليوم العمل على تأهيل المراكز الهاتفية المتضررة جراء الإرهاب ولا سيما مركز خان الوزير للخدمة الهاتفية الذي يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة عليه قبل تشغيله بشكل كامل.

بدوره أشار المهندس سامر هيطلاني معاون مدير فرع اتصالات حلب إلى أنّ مركز خدمة هاتف الزربة يبعد 20 كم عن مدينة حلب ويخدم العديد من الفعاليات الاقتصادية كون المنطقة تضم منشآت ومعامل صناعية ويقدر حجم الدمار في المركز بـ60 بالمئة مع العلم أن سعته 2500خط، مبيناً أنه تم البدء بإعداد الدراسات اللازمة لإعادة تأهيل هذا المركز.

من جانبه لفت المهندس محمد ناجي قباقبجي رئيس مركز هاتف الاتحاد السكني في حي جمعية الزهراء إلى أنّ هذا المركز يتسع لـ15 ألف مشترك وقد تعرض لاعتداءات من قبل المجموعات الإرهابية التي كانت متمركزة في الحي، موضحاً أنّ المركز يضم الآن 7 آلاف مشترك و 4 آلاف بوابة إنترنت تعمل بشكل كامل رغم كل الظروف.

طباعة

التصنيفات: محليات

Comments are closed