آخر تحديث: 2020-04-07 16:20:49
شريط الأخبار

خلافات أوروبية بشأن موازنة السنوات المقبلة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

يلتقي قادة دول الاتحاد الأوروبي الـ 27 مساء اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل سعيا للتوصل إلى اتفاق بشأن ميزانية الاتحاد وسط خلافات حول خطة انفاق الاتحاد للسنوات السبع المقبلة بعد خروج بريطانيا من التكتل الموحد.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس في تقرير لها أنه رغم حفاظ تلك الدول على موقف موحد خلال أربع سنوات من محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد إلا أن انقسامات برزت بين الدول الغنية والفقيرة حيث يرغب كل مسؤول من الاتحاد الأوروبي في ان تكون ميزانية القارة الأوروبية لتمويل أولويات بلاده الوطنية.

من جهته اعترض رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي على اقتراح الميزانية الأخير وقال “لا أخطط لوضع توقيعي على هذا الأمر” بينما قالت رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين.. “دائماً تكون مواقف الدول الأعضاء متباعدة جداً حول هذا الموضوع وسنرى إذا تمكنا من إنهاء هذا الأمر خلال الأسبوع الجاري أو ما إذا سيتطلب الأمر المتابعة لاحقاً”.

أما المستشارة الألمانية انجيلا ميركل فقد أعربت عن أملها في التوصل إلى اتفاق جيد ودعت إلى تجاوز التباينات وقالت.. “لسنا مرتاحين للوضع الحالي لأن التوازن القائم بين المساهمين الذين يدفعون أكثر مما يتلقون لم يتم التفاوض بشأنه بشكل صحيح بعد”.

وكان رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل قدم اقتراحاً لاطار مالي للسنوات السبع المقبلة بقيمة 1094 مليار يورو ما أثار غضب الكثيرين.

وبالقرب من المركز الذي تعقد فيه القمة احتشد مزارعون في جراراتهم في الشوارع للفت الأنظار إلى مطالبهم والحصول على أموال كافية من الاعانات الزراعية.

ويفترض أن تقر موازنة 2021-2027 من دون المساهمة البريطانية التي كانت تتراوح بين 60 مليار يورو و 75 مليارا وكانت بريطانيا ثاني أكبر المساهمين فيها بعد ألمانيا ويعني خروج بريطانيا من الاتحاد خسارة 75 مليار يورو 81 مليار دولار من صافي المساهمات في الميزانية.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

Comments are closed