آخر تحديث: 2020-04-02 05:35:38
شريط الأخبار

إجراءات العزل الفاشلة تجعل ترامب يطلق العنان للتصرف حسب أهوائه

التصنيفات: رصد,سياسة

المحاكمة السريعة والاستعراضية التي شهدها مجلس الشيوخ وأفلت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بموجبها من إجراءات المساءلة وبالتالي عزله من منصبه جعلته يطلق العنان لتصرفاته الهوجاء ليبدأ بحملة واسعة تهدف إلى تصفية خصومه من جهة وتعزيز قبضته على السلطة التنفيذية وتطويعها لخدمة مصالحه من جهة أخرى.

ترامب أصبح بحسب موقع “ذا هيل” الأمريكي يتصرف وكأن له مطلق الحرية لفعل ما يشاء في أعقاب تبرئته من التهم الموجهة إليه في مجلس الشيوخ مؤخراً وبدأ التحرك بسرعة للتخلص من خصومه الذين شاركوا في إجراءات مساءلته بمن فيهم المسؤول في مجلس الأمن القومي الأمريكي اللفتنانت كولونيل اليكساندر فيندمان الذي طرد من البيت الأبيض الأسبوع الماضي في تحرك انتقامي لم يكن كافياً بالنسبة لترامب الذي ألمح إلى أن فيندمان قد يواجه إجراءات عقابية أخرى.

تصرفات ترامب ما بعد المحاكمة تحمل بحسب مراقبين تحدياً واضحاً لخصومه وتهديداً لكل من يفكر بمعارضته حتى لو كان من حلفائه المقربين وقد بلغت ثقته بالحصانة القانونية درجة تحدى فيها وزير العدل الأمريكي وليام بار الذي يعتبر أحد أبرز المتواطئين مع انتهاكاته فبعد انتقاد الأخير للتغريدات التي ينشرها الرئيس الأمريكي على موقع تويتر ويعلق فيها على عمل وزارة العدل رد ترامب على بار بتغريدة قال فيها إن “القانون يمنحه حق التدخل في القضايا الجنائية”.

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية بدورها رأت أن نزعات ترامب “الاستبدادية” تعزز المخاوف من تجاوز مبدأ الفصل بين السلطات وتهدد الديمقراطية وترسخ العنصرية في المجتمع الأمريكي عبر الخلط بين المصلحة الوطنية ومكاسبه الشخصية وقد كانت دعواته لمقاضاة خصومه وهجماته العلنية على القضاة والمدعين العامين المشاركين في القضايا المرفوعة ضده غير طبيعية لدرجة أنها أثارت انتقادات بار حليفه المقرب.

وفي الوقت الذي يستعد فيه ترامب لحملته الانتخابية المقبلة هذا العام بحشد المؤيدين له والهجوم بشراسة على خصومه والعمل على التخلص منهم يبدو وكأن أعضاء حزبه الجمهوريين قدموا له من خلال صك تبرئته في مجلس الشيوخ شيكاً على بياض يخوله بارتكاب الانتهاكات التي يريدها وهو متأكد من إفلاته من العقاب.

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

Comments are closed