آخر تحديث: 2020-04-03 04:30:42
شريط الأخبار

«أبو زريق» بانتظار الحلول لمشكلاتها الخدمية والفلاحية!

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

المشاكل الخدمية والفلاحية المُطالب بها منذ عدة سنوات من قبل أهالي قرية أبو زريق، من الواضح أنها ما زالت من دون أي حلول تذكر حتى تاريخه، ما دفع الأهالي للاستنجاد بمكتب صحيفة «تشرين» لإيصال صوتهم إلى أصحاب الشأن، وفي مقدمة مشكلات القرية الخدمية حسب الأهالي وعلى رأسهم رئيس الجمعية الفلاحية بالقرية نواف أبو مغضب وجود طريقٍ في القرية، بجانبه انحدار شديد على عمق ٦٠ متراً تقريباً، ما بات يشكل خطراً على السيارات المارة عليه خاصة أيام الشتاء، ويضيف رئيس الجمعية أن هذا الطريق، بحاجة إلى جدار إسمنتي لحماية السيارات من السقوط في المنحدر لا قدر الله، علماً بأنه تم تسطير العديد من الكتب لمحافظ السويداء ليصار إلى إنشاء هذا الجدار، وهذا ما يؤكده الكتاب المؤرخ في تاريخ ١٥-١٢-٢٠١٧.
لكن الواقع لم يتغير على الإطلاق ، علماً بأن تكلفة هذا الجدار وفق الكشف التقديري كانت تبلغ نحو ٢ مليون ليرة سورية أما حالياً فتبلغ تكلفته أكثر من عشرين مليون ليرة سورية.
مطالب خدمية مع وقف التنفيذ
الضرورة المُلحة والمُستعجلة لتأهيل طريق أبو زريق سالة،لم تُشكل أي حافزٍ عند أصحاب القرار في المحافظة، لتعبيد هذا الطريق الذي يحتاج وفق أهالي القرية، ورئيس جمعيتها والكتاب الموجه إلى محافظ السويداء إلى أعمال صيانة وقميص إسفلتي، مع العلم بأن هذا الطريق يعد أيضاً الوحيد الذي يربط قرى أبو زريق وبهم وقيصما بمشفى سالة، وصيانته وتالياً وضعه في الاستثمار، يختصر مسافة ٢٣ كم للوصول إلى مشفى سالة مع العلم بأن طول هذا الطريق لا يتجاوز ٦كم إذ تبلغ تكلفة تعبيد وصيانة الطريق وفق كشف الخدمات الفنية نحو ١٢ مليون ليرة سورية.
ويضيف الأهالي: يوجد على ساحة القرية أيضاً طريق يبلغ طوله نحو ١٢٠ متراً وهو يخدم نحو خمسة عشر منزلاً مازال من دون تعبيد ماشكل إرباكاً للمواطنين أيام الشتاء من جراء تحوله إلى مستنقعٍ موحلٍ.
مع العلم بأنه تم تسطير كتاب لمحافظ السويداء أيضاً بشأن واقع هذين الطريقين وحتى تاريخه لم نلمس أي جديد عليهما.
مياه الصرف الصحي تُشكل خطراً على سد جبل العرب
يطالب أهالي القرية أيضاً بضرورة تأمين مياه الشرب لهم، عن طريق الصهاريج ومن تجمع آبار قيصما، لعدم وثوقهم بمياه سد جبل العرب، لأنه طبعاً وفق الأهالي والكتاب الموجه إلى محافظ السويداء، يوجد تلوث في مياه السد نتيجةً مياه الصرف الصحي لقرية سالة التي تتسرب إلى مجرى الوادي المغذي للسد.
مطالب فلاحية
يبدو أن المطلب الفلاحي المؤرق لمزارعي القرية طبعاً- وفق رئيس جمعيتها الفلاحية نواف أبو مغضب -هو استصلاح أراضيهم الزراعية تهيئةً لزراعتها بالأشجار المثمرة، مع العلم أنه سبق لفلاحي القرية أن قاموا بدفع ٤٠٠ ألف ليرة سورية أجور تطوير لكن من دون جدوى فالأرض مازالت وعرة وغير قابلة للزراعة.
إضافة لذلك يعاني مزارعو القرية عدم قدرتهم على الوصول إلى أراضيهم الزراعية لفلاحتها أيام الفلاحة، لعدم تخديمها بطرقٍ زراعية، فأصبح وصول الآليات إليها معدوماً.
ماذا يقول رئيس البلدية؟
رئيس بلدية قيصما أنور الأطرش لكون أبو زريق تتبع لها إدارياً قال: إن إنشاء جدار استنادي للطريق مكلف جداً ولايوجد لدى البلدية اعتماد لتنفيذ هذا الجدار، مضيفاً من أولويات البلدية حالياً تنفيذ قناة مائية وسط القرية لدرء خطر المياه عن منازل الأهالي،إضافة لتعبيد الطريق المحاذي لسد جبل العرب الذي يخدم نحو ١٥ منزلاً.
وأشار رئيس البلدية إلى أن صيانة وتعبيد طريق أبو زريق سالة يعد ضرورة ملحة لأنه يختصر المسافة إلى مشفى سالة.
بدوره رئيس الدائرة الفنية في مديرية الخدمات الفنية المهندس غازي الحلبي قال:إن تنفيذ الطرق الزراعية يتم وفق الخطة الزراعية وحالياً تقوم مديرية الخدمات الفنية بتنفيذ عدد من الطرق الزراعية ولاسيما الطرق التي كانت الأعمال متوقفة فيها جراء الأحداث وتالياً إحجام المتعهدين عن تنفيذها في ذلك الوقت وبالنسبة لطريق أبو زريق سالة تم إعداد كشوف تقديرية بهذا الطريق إذ تبلغ تكلفته المالية نحو ١٢ مليون ليرة سورية وتم وضعه في خطة المديرية.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

Comments are closed