آخر تحديث: 2020-04-03 03:47:31
شريط الأخبار

حفروها وتركوها!

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

اشتكى عدد من أهالي قرية حورات _عمورين في ريف حماة قيام البلدية بحفر الطريق المؤدي إلى منازلهم لمد خط صرف صحي منذ أكثر من عشرين يوماً، وعدم ردمه حتى الآن، ما تسبب بمشكلة في عملية التنقل والمرور من وإلى القرية.
أحد سكان القرية تقدم بشكوى الى الصحيفة يقول فيها :يصل طول خط الحفر إلى 300 متر وعرضه 5 أمتار، وقامت البلدية بالحفر ومد القساطل لقرية أبو فرج، مضيفاً أن البلدية وعدت أن يتم الردم بعد الحفر مباشرةً مؤكداً أن أهالي القرية قاموا بمراجعة البلدية أكثر من مرة، وكان ردها الدائم أن التركس معطل وبحاجة إلى صيانة أو بانتظار تحسن الأحوال الجوية كما إن الطريق الذي تم فيه الحفر يخدم 6 منازل، وإذا استمر الحفر ومد القساطل يصبح عدد المنازل 11منزلاً ولم يعد بإمكان قاطنيها التنقل إلا سيراً على الأقدام مروراً بالأراضي الزراعية، وهناك طلاب مدارس يذهبون الى مدارسهم في كل يوم.
رئيس بلدية حورات عمورين علي حسن أكد أن الحل سيكون مباشرةً فور تحسن الظرف الجوي، فنحن كبلدية تمنعنا الأحوال الجوية الحالية السيئة من الردم وقد تم ردم جزء وبقي جزء آخر، مبيناً أنه لا يزال هناك مشروع تنفيذ (ريكار) ولا يمكن للبلدية ردم كامل الحفر قبل تنفيذه، والظرف الجوي واضح ولا يمكننا القيام بأي شيء قبل تحسنه.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

Comments are closed