آخر تحديث: 2020-09-30 18:14:07

الفرقة السيمفونية الوطنية السورية أحيت مهرجان طرطوس الثقافي الثاني

التصنيفات: ثقافة وفن

استمتع محبو الموسيقا الكلاسيكية والغناء الأوبرالي بحفل أحيته الفرقة السيمفونية الوطنية السورية بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان بالتعاون مع دار الأسد للثقافة والفنون لتكون ختام مهرجان طرطوس الثقافي الثاني وذلك على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي في المدينة.

وافتتحت الفرقة التي شاركت فيها مغنية الأوبرا سوزان حداد الحفل بمقطوعة إيغمونت للمؤلف الموسيقي الألماني لودفيغ فان بيتهوفن قدمت بعدها جزءا من مقطوعة “قصيدة حب” للموسيقار صلحي الوادي كما تضمن البرنامج فالس من باليه ماسكاراد للمؤلف الأرمني آرام خاتشادوريان وفالس الورود من باليه كسارة البندق للمؤلف الروسي بيتر إليتش تشايكوفسكي.

وعزفت الفرقة مقطوعتي “واحد وخمسة” من رقصات هنغارية للمؤلف الألماني يوهانس برامز وسط تفاعل كبير من الجمهور الذي استمتع بهذا الحفل في حين قدمت سوزان حداد بصوتها مقاطع من أوبريتين هما كارمن وشمشون ودليلة للمؤلفين الفرنسيين جورج بيزيه وكامي سان صانز.

وفي تصريح لـ سانا أشار المايسترو باغبودريان إلى أن الفرقة قدمت مجموعة من الأعمال الكلاسيكية العالمية لعدد من المؤلفين العالميين إضافة إلى عمل للموسيقار الوادي معتبرا أن وجودهم على خشبة مسرح المركز الثقافي بطرطوس فرصة لتقديم هذا الفن للجمهور المتذوق لهذا النمط من الموسيقا كما أنه يتزامن مع مناسبتين مهمتين هما الذكرى الـ 250 لولادة بيتهوفن والـ 12 من شباط التي تصادف ذكرى ولادة المايسترو الوادي مؤسس السيمفوني السوري.

ورات مغنية الأوبرا حداد أن هذا الحضور والتفاعل الرائع يؤكد أن الجمهور متعطش لسماع الفن الراقي والجاد لافتة إلى أن الفرقة وهي جزء منها جاهزة دوما لتقدم دفء الموسيقا في أي مكان من سورية الحبيبة.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed