آخر تحديث: 2020-04-10 02:25:33
شريط الأخبار

اختبار دم يتنبأ بخطر الإصابة بالعمى قبلها بسنوات

التصنيفات: منوعات

قال باحثون بريطانيون إنهم توصلوا لاختبار دم من الممكن أن يساعد في تشخيص السبب الأكثر شيوعاً في العالم وراء الإصابة بالعمى، وذلك قبل ظهور الأعراض بسنوات.
وأشار الباحثون إلى أنهم اكتشفوا من النتائج أن مرضى الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر توجد لديهم مستويات مرتفعة من بروتين FHR-4، وهو الكشف الذي قد يساعد في التحذير بشكل مبكر من خطر الإصابة بالعمى، إذ يرجح أن تكون الأدوية أكثر فعالية في تلك المرحلة. ونوه الباحثون، وهم فريق من أطباء العيون في جامعة مانشستر، بأن هذا الكشف قد يساعد في تطوير اختبار دم يمكنه التنبؤ بهوية الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتلك الحالة المرضية التي تحرمهم من الإبصار.

طباعة

التصنيفات: منوعات

Comments are closed