آخر تحديث: 2020-09-30 19:27:47

شي بيرفع الضغط مطالبات بإعادة موقفي باص في اللاذقية!

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

بات من الواضح جداً أن وجود موقف باص يعني وقوف الناس وصعودهم إليه وفي حال أزيل الموقف أو انتقل لمكان آخر فهذا يعني أن الركاب عليهم المسير أو الركوب إلى أقرب موقف آخر للصعود، من هنا بدأت المشكلة فأهالي منطقة السجن ومارتقلا في محافظة اللاذقية يشتكون بأن المعنيين في مؤسسة النقل الداخلي في المحافظة أزالوا موقفي باص كانا موجودين مقابل مؤسسة التأمينات الاجتماعية والمديرية المالية، ما جعل السائقين يحجمون عن الوقوف عند الموقف الموجود مقابل مؤسسة التأمينات الاجتماعية والمالية كالمعتاد بل باتوا يتابعون سيرهم من دون الوقوف بالرغم من وجود ركاب ينتظرون على الموقف.
سائقو الباصات، وكما يشرح المشتكون لدى سؤالهم عن سبب عدم توقفهم عند المواقف المذكورة يجيبون لأنها أزيلت، وتالياً فمن غير المسموح لنا التوقف حتى لوكان هناك أشخاص سينزلون ويصعدون لأن هذا سيسبب لنا مخالفة، لذلك يجب على من يود الركوب في باص النقل الداخلي السير للوصول إلى موقف المحكمة الموجود في حي السجن وهو الموقف الذي يلي الموقفين اللذين أزيلا.
ويبقى تساؤل المواطنين الذين لم يجدوا جواباً له حتى الآن عن السبب الذي دفع مؤسسة النقل الداخلي إلى إزالة المواقف من دون أي إنذار أو تنبيه سابق؟
وفي رده على الشكوى قال المهندس طلال حورية -مدير عام شركة النقل الداخلي في محافظة اللاذقية: الموقف يقع ضمن شارع مكتظ بالسيارات وقليل استخدامه من قبل المواطنين، وبعد إعادة توزيع المواقف بالشكل الأفضل ولتسهيل حركة المرور وجدنا إمكانية الاستغناء عنه لأنه يوجد بين موقفين أكثر استخداماً، ومع هذا وبعد ورود بعض الطلبات من المواطنين لإبقائه فقد تم توجيه السائقين بالوقوف في الموقف المذكور وتركيب شاخصة للدلالة عليه، وبين حورية أن مواقف الباصات تدرس وبشكل رسمي مع لجنة السير في المحافظة على أساس أن تكون المسافة بين موقف وآخر 300 متر وجميع المواقف الموجودة تتناسب مع حركة الباصات وحركة السير والإشارات الضوئية.

طباعة

التصنيفات: أحوال الناس,أحوال_الناس

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed