آخر تحديث: 2020-10-24 19:43:58

زاخاروفا: روسيا ملتزمة بتعهداتها بشأن تسوية الأزمة في سورية بصيغة أستانا واتفاقات سوتشي

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

جددت روسيا التزامها بتعهداتها بشأن تسوية الأزمة في سورية في إطار محادثات أستانا واتفاق سوتشي.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها للصحفيين اليوم رداً على مزاعم رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بعدم التزام روسيا بواجباتها في إطار اتفاقات أستانا وسوتشي ” نحن ملتزمون بتعهداتنا”.

وكان مبعوث الرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرنتييف أكد في حديث للصحفيين على هامش الجولة الرابعة عشرة من محادثات أستانا التي جرت في الـ10 والـ11 من الشهر الماضي على ضرورة تحمل النظام التركي مسؤولياته في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب مشيراً إلى أن الاستفزازات التي تقوم بها الجماعات الإرهابية المنتشرة فيها أمر غير مقبول على الإطلاق.

وبدأت اجتماعات أستانا في العاصمة الكازاخية مطلع عام 2017 وعقدت أربعة عشر اجتماعاً أحدها في مدينة سوتشي الروسية وأكدت في مجملها على الالتزام الثابت بالحفاظ على سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها ومواصلة الحرب على التنظيمات الإرهابية فيها حتى دحرها نهائياً.

وفي سياق آخر وحول ما تسمى “صفقة القرن” التي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفاصيلها مؤخرا أكدت زاخاروفا أن الكلمة الفصل حول تسوية عادلة وشاملة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي ترجع اليهما فقط معربة عن استعداد روسيا للمزيد من العمل البناء في إطار الجهود الجماعية الرامية إلى تسوية شاملة للصراع العربي الإسرائيلي.

وأضافت ” نحن عازمون على التنسيق الوثيق مع الطرفين ومع دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمشاركين في اللجنة الرباعية للوساطة الدولية في الشرق الأوسط وجميع الأطراف المهتمة بسرعة تحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط “.

وأعلن ترامب في انتهاك سافر للقرارات الدولية بنود ما تسمى “صفقة القرن” المشؤومة الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية ما أثار رفضاً فلسطينياً واسعاً.

وفي سياق آخر قالت زاخاروفا إن روسيا سترد بالمثل على قرار الاتحاد الأوروبي توسيع العقوبات على شخصيات ومؤسسات روسية.

وأشارت المتحدثة الروسية الى أن بلغاريا قامت بعمل استعراضي فيما يتعلق بطردها دبلوماسيين روس وذلك بما يتناقض مع الأعراف المتعارف عليها دوليا في مثل هذه الحالات موضحة ” أن السفارة الروسية تم إخطارها بالقرار بعد تعميمه على وسائل الإعلام ولم يتم تقديم أي مواد أو أدلة أو أسباب تشكل أساسا لاتخاذ مثل هذه القرارات أو ذنبا لهؤلاء الأشخاص”.

هذا وأعلنت السفارة الروسية في صوفيا في وقت سابق أنه تم تسليم السفير الروسي في بلغاريا مذكرة بشأن اعتبار اثنين من الدبلوماسيين الروس “غير مرغوب بهما” مشيرة إلى أن موسكو تحتفظ بحق الرد على هذه الخطوة.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed