آخر تحديث: 2020-02-29 11:26:18
شريط الأخبار

حركة فتح: “صفقة القرن” مرفوضة ولا تنازل عن الثوابت الوطنية

التصنيفات: سياسة,عربي

أكد المجلس الثوري لحركة فتح أن ما تسمى “صفقة القرن” مرفوضة ولا تنازل عن الثوابت والحقوق الوطنية المشروعة وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس.

وشدد المجلس في بيان اليوم أوردته وكالة وفا على أن الإدارة الأمريكية لم تفوت أي فرصة لتصبح شريكاً أساسياً باحتلال أرض فلسطين وشرعنة الاستعمار الاستيطاني، مؤكداً أنّ الفلسطينيين لن يخضعوا لأي ضغوط أو ترهيب أو إغراءات من جانب الإدارة الأمريكية وسيفشلون “صفقة القرن” بمقاومتهم وصمودهم على أرض وطنهم.

ودعا المجلس الدول العربية إلى مؤازرة فلسطين عبر رفض وإدانة أي صفقة ضد مصالح الشعب الفلسطيني وقضيته ونبذ أي محاولة مشبوهة للتطبيع مع الاحتلال.

وأشار المجلس إلى دعم موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرافض لـ”صفقة القرن” وتمسكه بالثوابت الوطنية الفلسطينية وقرارات الشرعية الدولية.

وكان مسؤولون فلسطينيون أكدوا في وقت سابق اليوم أنّ البيت الأبيض حاول خلال الأشهر الأخيرة إجراء اتصالات مع الرئيس الفلسطيني لمناقشة “صفقة القرن” لكنها قوبلت جميعها بالرفض.

وفي السياق ذاته أكدت مصادر فلسطينية لوسائل إعلام أنّ عباس أبلغ أعضاء باللجنة المركزية لحركة فتح أنه رفض تلقي اتصال من ترامب وأنه تلقى تهديدات بدفع ثمن ذلك ونقلت عنه قوله: ترامب يريد أن يفرض علينا أمراً لا نريده .. وهذا غير ممكن.

ودعت القوى الوطنية الفلسطينية إلى يومي غضب الأربعاء والجمعة المقبلين وتنظيم مسيرات ووقفات احتجاجية في مدن الضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر رفضا لـ”صفقة القرن” ونصرة لمدينة القدس المحتلة في مواجهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي لتهويدها.

طباعة

التصنيفات: سياسة,عربي

Comments are closed