آخر تحديث: 2020-02-28 10:20:19
شريط الأخبار

جونسون يوقع اتفاقية خروج بلاده من “الأوروبي”

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

أشارت صحيفة “الغارديان” البريطانية إلى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوقع اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقررة بعد أسبوع من الآن، كما وقّعت كل من رئيسة المفوضية الأوروبية ورئيس الاتحاد الأوروبي على هذا الاتفاق، مما يقود إلى السؤال: ماذا يعني هذا التوقيع عملياً وقانونياً لبريطانيا؟

ما لا شك فيه كما رأت الصحيفة أن بريطانيا ستكون بعد تلك الخطوة أول دولة تخرج من عضوية الاتحاد الأوروبي بعد علاقة استمرت اكثر من 47 عاماً، وهذا يعني أيضاً تنفيذاً عملياً لاستفتاء أجراه البريطانيون عام 2016 لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وأضافت الصحيفة: من المتوقع بعد هذا التوقيع أن يجتمع البرلمان الأوروبي للتصديق على بنود اتفاقية انسحاب بريطانية من الاتحاد الأوروبي والتي تتناول شروط تسوية الانسحاب والترتيبات الخاصة بإقليم ايرلندا الشمالية وحقوق مواطني كلا الطرفين المقيمين في الأراضي البريطانية والاتحاد الأوروبي، لافتة إلى ما قاله جونسون بعد التوقيع: “بمقدور بريطانيا أن تمضي قدماً اليوم كبلد موحد”.

وأوضحت الصحيفة أن جونسون يأمل أن تضع هذه الاتفاقية حداً لحالة الانقسام والفوضى السياسية التي شهدتها البلاد على مدى أكثر من ثلاث سنوات ونصف لتبدأ بريطانيا مرحلة جديدة تركز فيها مع حكومة حزب المحافظين على أولويات الخدمة العامة بالدرجة الأولى، وعلى بناء علاقات جديدة قوية مع الاتحاد الأوروبي كأصدقاء متساويين في السيادة.

وبينت الصحيفة أن السيناريو المتوقع بعد خروج بريطانيا من أول شهر شباط هذا العام وحتى نهايته يتمثل في مواصلة البريطانيين تطبيق القواعد الأوروبية والاستفادة منها حتى وإن لم تكن بريطانيا عضواً أو ممثلاً في مؤسسات الاتحاد الأوروبي، حيث من المقرر أن تبدأ مرحلة جديدة من المفاوضات الجادة بين لندن وبروكسل تكون خطوة هامة نحو اتفاقات تجارة حرة وتطوير الخدمات المالية وقواعد المنشأ ومسألة الصيد التي تعد من القضايا الهامة بين لندن وبروكسل.

يذكر أن هناك إقرار من رئيس الوزراء البريطاني على عدم التمديد لفترة انتقالية مدتها 11 شهراً تنتهي في 31 كانون الأول على الرغم من الجدل القائم بين دول الاتحاد الأوروبي بأن هذه المدة القصيرة جداً لا تسمح بمناقشة العديد من القضايا والملفات السابقة الذكر.

فهل سيبذل الاتحاد الأوروبي قصارى جهده للحصول على ما وصفه كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي الحد الأدنى لإقامة علاقة مستقبلية مع بريطانيا إذا كان ذلك هو النطاق الزمني المتاح؟

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,رصد,سياسة

Comments are closed