آخر تحديث: 2020-02-24 14:10:02

«واشنطن بوست»: سياسة ترامب القائمة على التنمّر واليد الطويلة نتائجها قصيرة الأمد

التصنيفات: رصد,سياسة

نشرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية تقريراً تحدث عن السياسة الخارجية التي انتهجها الرئيس دونالد ترامب والقائمة على سياسة اليد الطويلة واستخدام التكتيكات الشديدة والتي أوجدت توتراً بين واشنطن وأصدقائها وأعدائها على حد سواء.
وقالت الصحيفة في التقرير الذي أعده كل من آن غيران وجون هدسون ونشرته أمس: عندما قرر ترامب في الأيام الأولى من إدارته, الضغط على دول حلف «ناتو» لزيادة النفقات على الميزانية, هددهم بأنه سيغادر الحلف، وعندما قال قادة العراق: إنهم يريدون إخراج القوات الأمريكية من بلدهم هددهم ترامب بإنه سيفرض عقوبات مشددة, وبعد زيادة التوتر مع إيران, هددت إدارته بطريقة خاصة أنها ستفرض تعرفة جمركية على السيارات الأوروبية إن لم تقم بتحدي إيران واتهامها «بخرق الاتفاق النووي» الذي حاول ترامب تفكيكه.
وأضافت الصحيفة: دبلوماسية الضغوط القصوى أصبحت علامة فارقة لسياسة ترامب الخارجية التي تثير مقت خصوم واشنطن الذين وصفوها بأنها ابتزاز, مشيرة إلى أن هذه السياسة أدت إلى محاكمة ترامب التي بدأت الثلاثاء في «الكونغرس» وتابعت الصحيفة: مع أن ترامب لم يكن متناسقاً في تنفيذ سياسته إلا أنه لم يبد تراجعاً عن سياسة اليد الطويلة والتي أثارت عداء أصدقاء وأعداء أمريكا على حد سواء بشكل ترك أمريكا معزولة على المسرح الدولي.
وأشارت الصحيفة إلى أن الدول الحليفة لواشنطن كانت تخطط للإعلان عن «آلية فض النزاع» إلا أن تهديداً بفرض نسبة 25% على السيارات الأوروبية إذا لم يقطعوا علاقاتهم بإيران, دفعهم لإعادة النظر في الخطة خشية الظهور بمظهر من يركع للضغط الأمريكي. ونقلت الصحيفة عن مدير الأبحاث في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية جيرمي شابيرو قوله: «تكشف هذه الحالة أن إدارة ترامب فقدت فن الدبلوماسية مع حلفائها».

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

Comments are closed