آخر تحديث: 2020-09-25 22:52:18

فعاليات تجارية وأهلية تشارك بحملة “ليرتنا عزتنا” في الحسكة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

شاركت مجموعة من الفعاليات التجارية والأهلية في أسواق مدينتي الحسكة والقامشلي بحملة “ليرتنا عزتنا” من خلال طرح بعض المواد للبيع بسعر ليرة سورية واحدة.

وشهد فرع مصرف سورية المركزي بالحسكة اليوم إقبالاً من قبل المواطنين الراغبين بالحصول على الليرة السورية حيث بينت مديرته نجاح آدم لمراسل سانا أنه بهدف دعم الحملة التي يشارك بها أبناء المحافظة يقوم المصرف حالياً بإعطاء خمس ليرات معدنية لكل مواطن يرغب بذلك.

عدد من أصحاب المحال والفعاليات التجارية في أسواق مدينتي الحسكة والقامشلي أكدوا لمراسل سانا أنهم شاركوا بالحملة لدعم الليرة السورية على طريقتهم وبشكل يعكس إحساسهم بالمسؤولية الوطنية التي يتحلى بها كل أبناء سورية الشرفاء لمواجهة الحرب الاقتصادية على بلدهم.

ودعا محمد عمورة صاحب فرن بمدينة الحسكة أصحاب الفعاليات للانضمام إلى الحملة ليعرف العالم كله أن الشعب السوري واحد وأنه يدعم عملته الوطنية في وجه الحصار والإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على السوريين.

وأشار التاجر مرشد السلطان الذي يملك مجموعة محال لبيع المواد الغذائية إلى أنه شارك بالحملة للتعبير عن دعمه الليرة السورية ورفض التعامل بغيرها.

وقال الشاب عبد الرحمن طارق: “ما نشاهده في أسواق المدينة دليل واضح على الانتماء فليس هناك ما يجبر أصحاب الفعاليات على المبادرة سوى رغبتهم بمساندة ودعم العملة الوطنية في مواجهة الحرب الاقتصادية التي تواجهها سورية”.

وأكد الشاب عمر الحمدوش أن الحملة تمثل أحد أشكال التكافل الاجتماعي للشعب السوري الصامد والقادر بتعاضده على تجاوز الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة عليه داعياً إلى إطلاق مبادرات مشابهة في جميع القطاعات الخدمية.

وأشار عدد من الأهالي إلى أن الحملة تمثل مبادرة من أبناء سورية للتعبير عن دعم العملة الوطنية وتأييد فكرة المبادرات الداعمة للاقتصاد الوطني مهما كانت أشكالها.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed