آخر تحديث: 2020-02-18 13:35:54

شاب سوري يحصل على المرتبة الأولى كأفضل طالب أجنبي في جامعة بكين

التصنيفات: آخر الأخبار,مجتمع

حصل المهندس السوري فادي وليد فرحة على المرتبة الأولى للعام 2019 كأفضل طالب من بين الطلاب الأجانب الذين يدرسون في جامعة بكين للعلوم والتكنولوجيا في الصين.

فادي طالب الدكتوراه في جامعة بكين أوضح في تصريح لـ سانا أن حصوله على هذه المرتبة جاء بناء على الأوراق البحثية المنشورة والنشاطات المشارك بها إضافة الى المعدل ومشاركته بعدد من النشاطات مثل الحفل الثقافي الذي يقام سنوياً بالجامعة حيث قام بالاشتراك مع الطلبة السوريين في الجامعة بعرض أشياء عن تاريخ سورية والتعريف بها بشكل عام والمشاركة بالعيد الـ 70 لتأسيس الصين مع عدد من الطلبة الأجانب.

ونشر فادي أربع مقالات بحثية في مجلات علمية كما شارك بعدد من المؤتمرات العالمية.

وأكد فادي أن اسم سورية لم يغب عن المحافل الدولية والمسابقات العالمية حيث استطاع السوريون بطاقاتهم وابداعاتهم تحقيق التميز معرباً عن اعتزازه بانتمائه لسورية ارض الحضارة.

ويرى فادي أن الطالب السوري بشكل عام مثقف ومتعلم وخلوق مضيفا: “لم نشعر يوماً بأننا أقل مستوى من الطلبة القادمين من الدول المتقدمة.. بالطبع ما زال لدينا الكثير لنتعلمه مثل همة الطالب الصيني الذي لا يعرف التعب أو الطلاب القادمين من دول لديها تقنيات متقدمة بالتعليم ولكن لدينا كسوريين القدرة على التعلم بسرعة ومنافستهم وتحقيق أفضل النتائج”.

ويطمح فادي بعد إنهاء دراسة الدكتوراه إلى العودة للوطن والتدريس بجامعة حلب وإكمال طريق البحث العلمي هناك مع زملاء جدد وطلاب جدد لديهم الرغبة في بناء سورية الحديثة وأن يكون مساهما بإعادة إعمار سورية سواء بمساعدة الطلاب أو العمل بمشاريع تخدم الوطن.

وختم فادي حديثه لـ سانا بالقول: “علينا أن نثق بأنفسنا وبما نتعلمه فالعالم يتغير بسرعة وعدد الأبحاث المنشورة عالمياً بأغلب المجالات تزداد يوما بعد يوم فالاستمرار بالتعلم هو ما يميز المبدعين ولدينا عدد كبير من المبدعين والقادرين على القيام بأشياء عظيمة تخدم الوطن”.

وكان فادي فرحة أوفد من قبل جامعة حلب إلى جامعة بكين للعلوم والتكنولوجيا بالصين عام 2013 بعد تخرجه عام 2009 من كلية الهندسة المعلوماتية فيها ونيله المرتبة الأولى على قسم النظم والشبكات الحاسوبي.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,مجتمع

Comments are closed