آخر تحديث: 2020-03-30 19:45:04

«ناشيونال إنترست»: على أمريكا الانسحاب من العراق وسورية

التصنيفات: رصد,سياسة

أكد مقال نشرته مجلة «ناشيونال إنترست» الأمريكية أن استراتيجية «الضغط الأقصى» ضد إيران وصلت إلى أقصى درجاتها مع إعلان عقوبات جديدة على مسؤولين إيرانيين مؤخراً، لافتاً إلى أن الخنق المتعمد لاقتصاد إيران يمهد الطريق للحرب لا لتجنبها كما يحاجج مؤيدو هذه الاستراتييجة.

وأوضح المقال أن غرض واشنطن من ممارسة أقصى الضغوط على طهران هو إجبار إيران على الإذعان والاستسلام لمجموعة من الشروط، لكن بدلاً من ذلك، جعلت هذه الاستراتيجية طهران أكثر مقاومة للإملاءات الأمريكية.

ولفت المقال إلى أن الضربات الصاروخية الانتقامية الإيرانية التي جاءت في أعقاب الاغتيال الأمريكي للفريق قاسم سليماني كانت ضربات دقيقة أصابت بالضبط ما استهدفته، مؤكداً أن إيران اختارت عدم التصعيد أكثر وتجنبت جر المنطقة إلى حرب جديدة الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليحذو حذوها وينهي هذه الأزمة الحالية بين البلدين.

وأكد المقال أن واشنطن في حال حافظت على مسار سياستها الحالية ستهدد باندلاع حرب في المنطقة، مضيفاً: ما يتعين على الأمريكيين فعله هو سحب جميع قواتهم من كل من العراق وسورية، ووضع حد لسياسات الحرب الفاشلة التي استمرت خلال العقدين الأخيرين.

وتابع المقال: مع القضاء على تنظيم «داعش» الإرهابي لم يبق للقوات الأمريكية أي ذريعة للبقاء في المنطقة، وفي واقع الأمر هم لا يؤدون أي مهمة تتعلق بالأمن القومي الأمريكي وقد حان الوقت لإعادتهم إلى الوطن، حتى أن العراق قد طالبهم بالانسحاب من أراضيه، حيث دعا رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي مؤخراً الولايات المتحدة إلى أن ترسل وفداً إلى بغداد لوضع آليات لتنفيذ انسحاب القوات الأمريكية من العراق.

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

Comments are closed