آخر تحديث: 2020-09-23 02:34:09

الخارجية الفلسطينية تطالب بلجنة تقصي حقائق دولية في حفريات الاحتلال أسفل الأقصى

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن أعمال الحفر وشبكة الأنفاق التي تقيمها سلطات الاحتلال الإسرائيلي أسفل المسجد الأقصى والبلدة القديمة في القدس المحتلة جريمة وفق القانون الدولي واتفاقيات جنيف مطالبة بتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية للوقوف على مخاطرها ومحاسبة المسؤولين عنها.

وأوضحت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة “وفا” أن هذه الحفريات جزء من مخططات الاحتلال لتهويد القدس وتغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم، داعيةً المجتمع الدولي ومنظماته المختصة وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونيسكو إلى إلزام سلطات الاحتلال بوقفها فوراً.

ولفتت الخارجية إلى أن النتائج الكارثية للحفريات تظهر في فصل الشتاء عبر التشققات الكبيرة في منازل الفلسطينيين ومحلاتهم التجارية وتسرب المياه وإغراق أجزاء منها كما حدث بالأمس في حي باب السلسلة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، مشيرةً إلى أن سلطات الاحتلال تجبر الفلسطينيين على إخلاء منازلهم بذريعة الانهيارات والتشققات لتنفيذ مخططاتها الاستيطانية التهويدية في المناطق المحاذية للأقصى المبارك.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,عربي

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed