آخر تحديث: 2020-02-28 02:34:31
شريط الأخبار

قرّاء العيون

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

كما علامات الخوف والرعب من حيوان مفترس قد يهاجم المنازل والأماكن المأهولة، يمكن لأي قارئ في العيون أن يجد مثلها مع كل مطلع شمس.
لكل يوم لائحة أسعار جديدة فيها «قفزات» نوعية تصيب متصفحيها بـ«حالات هلوسة» وهم يرددون تلك الأرقام!
يصف الأغلبية الأسعار بالوحش الهائج الذي لا يرحم، وما يضاعف من مشاعر الخوف، الارتفاع الجنوني في مؤشري الذهب والدولار اللذين يحققان حركة صعود لا مثيل لها في تاريخ سورية.
من الطبيعي أن ترتفع الأسعار في ظروف الحرب العسكرية والاقتصادية التي تتعرض لها بلادنا خلال زمن أصبح كافياً لترك بصماته على الأحياء كما الجماد، فالحرب تكاد تختم عقداً من الزمن، والعقد وحدة زمنية تحدد لتنفيذ خطط، كما يكفي لتنشئة جيل.
وقد يكون طبيعياً أيضاً أن يعاني سكان البلد الذي يتعرض للحرب الغلاء وارتفاع نسبة الجريمة وتغير الأخلاق والعادات نحو الأسوأ، وقد يكون طبيعياً أن تتقشف الناس وتنتشر بينهم أمراض كثيرة منشؤها قلة التغذية، والعجز عن تأمين الحاجات اليومية أو السنوية من الفاكهة، أو اللحوم، أو الرعاية الصحية، وكل هذا تتفهمه الأغلبية العظمى، وتتفهم التسويغات التي يمكن أن تقدمها الحكومات، من قلة «الحيلة» والإمكانات، لكن ما يصعب بل يستحيل «هضمه» وفهمه هو وجود تلك الحيتان التي «تبتلع طعام» تلك الشرائح الواسعة من الناس، واستمرارهم في النمو تحت أشعة الشمس أو جنح الظلام في الحرب كما في السلم، فمن قرر البقاء في بلده والدفاع عنه لن «يغص» بحياة التقشف التي تفرضها الحرب، ولكن من حقه أن يتأكد يومياً وفي كل تفصيل صغيراً كان أم كبيراً من أن القانون يطبق على الجميع، وأن الجهات المختصة تعمل على علاج كل الثغرات التي تمكن الحيتان بكبيرها وصغيرها من التهام حصصهم ليكدسوا ثروات تؤمن لهم حياة الرفاهية والسياحة، بينما يعيش السواد الأعظم بالحدود الدنيا من الكفاف.
وما يفاقم من مشاعر الألم أن الحلول ممكنة ومتاحة، ففي كل مجال من المجالات هناك عشرات الخبراء والمختصين الذين لم يتوقفوا عن تقديم الحلول مجاناً لمن يريد واقعاً أفضل، ولكن يتم تجاهلهم وتهميشهم كما يتم تجاهل دراساتهم وأبحاثهم في «أدراج» لا أحد يستخدمها!.
وإذا كانت القصة ليست في صعوبة الوصول إلى حلول، فإن العدل من أهم شروط توليد مشاعر المواطنة والانتماء.

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة,نافذة للمحرر

Comments are closed