آخر تحديث: 2020-12-02 02:31:50

الخامنئي يتوعد برد قاس على جريمة اغتيال اللواء سليماني

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,دولي,سياسة

توعد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي برد قاس على جريمة اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الفريق قاسم سليماني إثر العدوان الجوي للقوات الأمريكية في بغداد.

وجاء في بيان صدر عن الخامنئي اليوم نقلته وكالة تسنيم الدولية للأنباء: “الشهيد سليماني شخصية مقاومة دولية .. وجميع محبيه يطالبون بالثأر لدمائه” مضيفا: “نهج الجهاد في المقاومة سيستمر بدوافع مضاعفة والنصر الحاسم سيكون حليف المقاومة”.

وأعلن الخامنئي الحداد العام ثلاثة أيام على استشهاد سليماني متقدما بالتعازي لجميع أفراد أسرته.

 

روحاني: استشهاد سليماني سيزيد من عزيمتنا للصمود ومواجهة الأطماع الأمريكية

من جهته أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن استشهاد الفريق سليماني سيزيد من عزيمة إيران للصمود ومواجهة الأطماع الأمريكية، لافتاً إلى أن الشعب الإيراني والشعوب الحرة ستنتقم من الإدارة الأمريكية المجرمة.

وقال روحاني في برقية تعزية باستشهاد الفريق سليماني: “استشهاد سليماني وعدد من القادة الآخرين على يد أمريكا المعتدية والمجرمة بعث الحزن والأسى في قلوب جميع أبناء الشعب الإيراني وشعوب المنطقة وسيزيد من عزيمة شعبنا والشعوب المتحررة الأخرى في الصمود ومجابهة الأطماع الأمريكية والدفاع عن مبادئنا”.

وشدد روحاني على أن العدوان الأمريكي الهمجي المتمثل باغتيال سليماني مؤشر آخر على عجز واشنطن وضعفها في المنطقة، مبيناً أن هذا الاعتداء ينتهك جميع المبادئ والقواعد الإنسانية والقوانين الدولية.

وقال روحاني: “راية العزة والصمود التي حملها الشهيد سليماني ستبقى مرفوعة عالياً وبعزيمة أكبر”.

 

ظريف: واشنطن مسؤولة عن جميع عواقب مغامرتها المتهورة والمارقة

في السياق ذاته أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عقب استشهاد الفريق سليماني اثر العدوان الجوي للقوات الأميركية في بغداد أن واشنطن هي المسؤولة عن جميع تداعيات مغامرتها “المتهورة والمارقة”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا) عن ظريف قوله في تغريدة على “تويتر” فجر اليوم: إن عمل الإرهاب الدولي الذي قامت به الولايات المتحدة باستهداف واغتيال الجنرال سليماني القوة الأكثر فعالية التي تقاتل “داعش والنصرة والقاعدة” وآخرين أمر خطير للغاية وتصعيد أحمق والولايات المتحدة تتحمل مسؤولية جميع عواقب هذه المغامرة المارقة.

وأصدر وزير الخارجية الإيراني بياناً أكد فيه أن اغتيال سليماني سيعزز من قوة المقاومة في المنطقة وقال: إن خباثة وحماقة القوات الأمريكية الإرهابية في اغتيال قاسم سليماني ستجعل شجرة المقاومة في المنطقة أكثر قوة.

وشدد ظريف على أن الخارجية الإيرانية ستوظف جميع قدراتها السياسية والدولية والقانونية لتنفيذ قرارات المجلس الأعلى للأمن القومي للرد على الجريمة الإرهابية باغتيال سليماني.

وأعلن المتحدث باسم أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي أن المجلس سيعقد اجتماعاً طارئاً إثر استشهاد الفريق سليماني جراء العدوان الأمريكي في بغداد.

كما استدعت وزارة الخارجية الإيرانية سفير سويسرا في طهران الذي تمثل بلاده مصالح واشنطن بعد اغتيال الفريق سليماني.

وجاء في تغريدة للمتحدث باسم الوزارة عباس موسوي: تم استدعاء القائم بالأعمال في السفارة السويسرية بطهران بصفته راعياً للمصالح الأمريكية لتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة بشأن اغتيال الفريق سليماني.

إلى ذلك أقرت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” بالعدوان وأشارت في بيان إلى أن استهداف الفريق سليماني تم بناء على تعليمات من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,أهم الأخبار,السلايدر,دولي,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed