آخر تحديث: 2020-01-27 15:37:07
شريط الأخبار

ترامب بين التبرئة والعزل

التصنيفات: زوايا وأعمدة,وجهات نظر

تحقيقات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمست في مراحلها الأخيرة، وذلك بعد الشروع في مناقشة التهمتين الرسميتين اللتين وجههما «الديمقراطيون» في مجلس النواب له واقتراب مساءلته بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس على خلفية تقارير تشير إلى طلب ترامب من أوكرانيا التحقيق في أنشطة بشأن منافسه في الانتخابات الرئاسية جو بايدن.

مناقشات حادة بين «الجمهوريين» و«الديمقراطيين» جرت أثناء صياغة اللجنة البرلمانية قرار اتهام ترامب وأدت إلى تصاعد التوتر مع إصرار أقلية «الجمهوريين» في اللجنة على إجراء مشاورات مفصلة بخصوص الاتهامين الموجهين ضد ترامب، ما استدعى من اللجنة القضائية في مجلس النواب إرجاء التصويت على لائحة الاتهام الموجهة للرئيس ترامب في إطار الوصول إلى عزله، من الليل إلى صباح اليوم الجمعة الأمر الذي أثار غضب واحتجاج «الجمهوريين».
في ظل هذه الأجواء، تبقى التوقعات بتبني اللجنة للائحة الاتهام كي تطرح لاحقاً على التصويت في عموم مجلس النواب لنقل قضية عزل الرئيس الأمريكي إلى مجلس الشيوخ، بيد أن الترجيحات تشير إلى استبعاد عزل ترامب عن منصبه بسبب التحقيق الذي يجريه الديمقراطيون، وذلك لأن «الجمهوريين» متمسكون بموقفهم ويرون في هذا التحقيق بأنه «مهزلة» و«عملية مدبرة» من أجل اتهام الرئيس منذ انتخابه، بينما ندد الديمقراطيون بسلوك ترامب، وأطلقوا عبارات التوبيخ للجمهوريين بسبب دفاعهم عنه.

إذاً، هناك انقسام واضح في الموقف بين «الجمهوريين» والديمقراطيين بشأن هذه القضية، وكل طرف يتمسك بموقفه، وفي ضوء ما يجري يمكن طرح السؤال: إلى أي حال يمكن أن يصل إليه النزاع بين «الجمهوريين» و«الديمقراطيين»، وكفة من سترجح؟.

فالديمقراطيون ورغم الاتهامات التي يطلقونها ضد ترامب ويعتقدون أنه يسيء للولايات المتحدة، قد ينجحون في تثبيت اتهامهم للرئيس الأمريكي في مجلس النواب الذي يتمتعون فيه بأغلبية، بأنه أساء استخدام السلطة لتحقيق أهدافه، ولاسيما أن الترجيحات تشير إلى أن مجلس النواب سيحذو حذو اللجنة القضائية الأربعاء المقبل في التصويت على مساءلة ترامب وعزله، إلا أن التوقعات ترجح أن يتم تبرئة ترامب من اتهامات الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الذي يهيمن «الجمهوريون» عليه.
waddahessa@gmail.com

طباعة

التصنيفات: زوايا وأعمدة,وجهات نظر

Comments are closed