آخر تحديث: 2020-01-25 17:30:58
شريط الأخبار

وزيرة تركيّة سابقة: المشكلات التي نعاني منها سببها أردوغان

التصنيفات: دولي,سياسة

أكدت الوزيرة التركية السابقة آوناي آلباجو أن المشكلات التي تعاني منها تركيا حالياً هي نتيجة سياسات رئيس النظام رجب أردوغان الخطيرة تجاه سورية والمنطقة.
وقالت آلباجو، وهي وزيرة دولة سابقة في تصريح تلفزيوني أمس: أردوغان لم يعد يتحمل أي صوت يعترض على سياساته الخطيرة ضد سورية والمنطقة والتي هي امتداد لسياساته الداخلية الرامية للقضاء على العلمانية في تركيا وهو ما يفسر الاعتقالات التي تستهدف الصحفيين والمثقفين والسياسيين والأكاديميين.
وأشارت آلباجو إلى أن مواقف وتصرفات أردوغان تثبت بوضوح أنه لن يتراجع عن سياساته الخطيرة إزاء سورية، لافتة إلى قراره التدخل في ليبيا وهو ما يفعله منذ فترة طويلة في العراق أيضاً.
كذلك أكد آوتكو جاكير آوزار عضو البرلمان عن حزب الشعب الجمهوري التركي أن أردوغان طرف مباشر في الحرب الليبية كما كان طرفاً مباشراً في الحرب على سورية من خلال دعمه التنظيمات الإرهابية.
وقال جاكير آوزار في حديث لقناة «تيلي 1» التركية أمس: «يبدو واضحاً أن أردوغان لم يستخلص الدروس اللازمة من تجربته وسياساته السيئة ضد سورية والتي أشاعت الدمار في هذا البلد الجار وخلقت لتركيا ما يكفيها من المشكلات الداخلية والخارجية»، مشدداً على أن سياسات أردوغان في المنطقة تخدم أجندات الغرب في تدمير سورية والعراق وليبيا ودول أخرى وتهدف لتحقيق حسابات شخصية عقائدية متعلقة بجماعة «الإخوان المسلمين» الإرهابية.

طباعة

التصنيفات: دولي,سياسة

Comments are closed