آخر تحديث: 2020-09-27 01:03:07

استمرار إضراب وسائل النقل العام في فرنسا

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

تشهد وسائل النقل العام في فرنسا شللاً لليوم الخامس على التوالي مع تواصل الإضرابات تنديداً بتعديل قانون التقاعد في البلاد.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن الفوضى سادت في حركة النقل في العاصمة باريس وسط تدافع الركاب بينما استخدم بعضهم الدراجات ما تسبب بازدحام شديد وباستياء المارة في وقت تتواصل فيه التعبئة الحاشدة التي بدأت الخميس الماضي ضد النظام الشامل للتقاعد الذي يسعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إقراره.

وقالت الشركة الوطنية للسكك الحديدية: إنها تؤمن ما يتراوح بين 15 و20 بالمئة من حركة النقل الاعتيادية مع حركة رحلات دولية مضطربة جداً.

ولفتت الشركة المشغلة لمترو الأنفاق في باريس إلى أن حركة النقل مضطربة للغاية حيث تم إغلاق تسعة خطوط مترو من أصل 16 اليوم في حين تسبب المضربون اليوم بعرقلة حركة سبع حافلات من أصل 25 حافلة تابعة للشركة نفسها إلى جانب إغلاق الطرق على أكثر من 620 كم.

وأدى اليوم الأول من الإضراب إلى تراجع بمعدل 3 بالمئة في النشاط الاقتصادي بحسب منظمة تضم ممثلين عن 26 ألف محل تجاري و200 ألف موظف.

وأعربت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية أنييس بانييه روناشيه عن قلقها إزاء تبعات الإضراب على السياحة محذرة من إمكانية خفض المبيعات في حال عدم قدرة الفرنسيين على الوصول إلى المتاجر إذا طال الأمر.

يشار إلى أن العمال الفرنسيين دخلوا في إضراب عام شمل كل القطاعات من بينها المواصلات والتربية والصناعة والتجارة وغيرها احتجاجاً على نظام التقاعد الجديد في البلاد وذلك بعد عام من الاحتجاجات الشعبية التي قادتها حركة السترات الصفراء تنديداً بسياسات حكومة ماكرون الاقتصادية.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed