آخر تحديث: 2020-02-24 02:30:50
شريط الأخبار

“مجريات لجنة مناقشة الدستور” في مديرية الثقافة بحماة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

أقيم مساء أمس على مدرج دار الأسد في مديرية الثقافة بحماة ملتقى البعث للحوار بعنوان «مجريات لجنة مناقشة الدستور»، وتناولت الندوة التي أدارها الدكتور هاني بركات وشارك فيها كل من الدكتور صابر بلول عميد كلية العلوم السياسية وعضو لجنة مناقشة الدستور والدكتور خالد المطرود والدكتور  قيصر جرجس أستاذ في جامعة حماة، عدداً من المحاور حول طبيعة تشكيل لجنة مناقشة الدستور وبنية الوفد الوطني إلى جنيف، والدول التي يتبع لها ما يسمى “وفد المعارضة”، إلى جانب مجريات الحرب متعددة الأوجه التي يشنها الغرب على سورية.

وافتتح د. قيصر جرجس  الملتقى بالحديث عن التعريف بالدستور وأهميته وتاريخ نشوئه في المجتمع الإنساني، ومن ثم قدم دراسة تحليلية لدستور الجمهورية العربية السورية، وأشار لأهداف وضع الدساتير و تعريفها والشروط الواجب توافرها في الدستور.

من جهته قدم د. صابر بلول شرحاً مستفيضاً في مداخلته عن مجريات مناقشة اللجنة الدستورية وأعضاء اللجان المشكلة لهذه الغاية، وتطرق في حديثه إلى التدخلات الخارجية وارتباط أعضاء وفد ما يسمى “بالمعارضة” بدول تتحكم في قراراتهم وطروحاتهم حيث يحاولون تغليب مصالح الدول الداعمة للإرهاب على مصلحة الوطن، وهذا ما يرفضه الوفد الذي يمثل الدولة السورية تجسيداً لإرادة الشعب العربي السوري الذي انتصر في معركة مصير الوطن وضحى في سبيل ذلك بخيرة شبابه.

بدوره تحدث د. خالد المطرود عن مؤتمر سوتشي للحوار السوري السوري، الذي انبثق عنه لجنة مراجعة الدستور و ليست كما يسعى لها وفد ” المعارضة ” أن تصبح لجنة لوضع الدستور إنما يقتصر دورها على مراجعة الدستور و تعديله بعد موافقة الشعب السوري، واستعرض أهم المستجدات السياسية والعسكرية والإقتصادية على الساحتين المحلية والعالمية، مؤكداً أن كلمة الفصل لرجال الجيش العربي السوري في الميدان وهم على أبواب إعلان النصر الكامل في إدلب وكامل الجغرافيا السورية.

ونظّم الملتقى مكتب الإعداد و الثقافة و الإعلام الفرعي في فروع إدلب وحماة والرقة بالتعاون مع رابطة خريجي العلوم السياسية.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

Comments are closed