آخر تحديث: 2019-12-07 17:26:16
شريط الأخبار

موسكو: الوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي في سورية يهدد بعودة انتشار إرهابيي “داعش”

التصنيفات: دولي,سياسة

حذرت وزارة الخارجية الروسية من أن العدوان التركي والوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي على الأراضي السورية يهدد بعودة انتشار إرهابيي “داعش” ويساعد في عودة القدرة القتالية للتنظيم.

ونقل موقع روسيا اليوم عن نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف قوله: “إن فرار مئات إرهابيي (داعش) من السجون نتيجة العملية التركية شمال شرقي سورية يثير قلقاً بالغاً لدى روسيا ولا سيما بالنظر إلى إمكانية أن يساعد هؤلاء في استعادة التنظيم الإرهابي قدرته القتالية”.

وأضاف سيرومولوتوف: “لقد أصبح كل هذا ممكناً بسبب تصعيد التوتر وبسبب الوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي في سورية”.

وشدد سيرومولوتوف على أن مواجهة هذا التهديد الإرهابي تتم عبر بسط الدولة السورية سلطتها على جميع أراضيها والتزام الجميع باحترام سيادتها ووحدتها.

وأشار سيرومولوتوف إلى أن وجود الولايات المتحدة غير الشرعي على الأراضي السورية ومحاولتها السيطرة على حقول النفط يعرقل مكافحة الإرهاب والتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة في سورية.

وقال: “تصرفات الولايات المتحدة الأمريكية في سورية بما فيها محاولتها السيطرة على حقول النفط هدامة ومحاولاتها تصوير التنظيمات الإرهابية مثل (هيئة تحرير الشام) على أنها (معارضة معتدلة) غير مقبولة إطلاقاً”.

ولفت سيرومولوتوف إلى استمرار الحوار على الرغم من ذلك بين موسكو وواشنطن وغيرها من الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية من أجل تحقيق الاستقرار الدائم للوضع في سورية والقضاء نهائيا على الإرهاب.

طباعة

التصنيفات: دولي,سياسة

Comments are closed