آخر تحديث: 2019-12-10 05:29:05
شريط الأخبار

دليل جديد على إجرامها في سورية .. (الخوذ البيضاء) متورطة في الاتجار بالأعضاء البشرية

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

دليل جديد يضاف إلى السجل الإجرامي لجماعة “الخوذ البيضاء” الإرهابية في سورية مع إثبات تورطها في الاتجار بأعضاء الاشخاص الذين ادعت تقديم يد العون والمساعدة الطبية لهم في سورية.

مدير المؤسسة الروسية لدراسة الديمقراطية مكسيم غريغوريف قال في دراسة بعنوان “الخوذ البيضاء.. المحرضون على الإرهاب ومصادر التضليل” إن جماعة “الخوذ البيضاء” متورطة في الاستئصال القسري لأعضاء بشرية من السوريين الذين يعيشون في المناطق التي كان يسيطر عليها الإرهابيون.

وإنهم كانوا عنصرا رئيسا في هذا المخطط غير القانوني لإزالة الأعضاء ومعلوماتنا بهذه الحوادث من أشخاص قابلناهم.

غريغوريف لم يقف في شرحه الذي نقلته وكالة تاس عند جرائم الجماعة في سورية فقط بل ذهب إلى ماضي مؤسس “الخوذ البيضاء” المدعو جيمس لو ميزوريه الذي وجد ميتا قرب منزله في مدينة اسطنبول التركية بظروف مشبوهة إنه عندما كان في يوغوسلافيا أواخر تسعينيات القرن الماضي كان استئصال الأعضاء البشرية والاتجار بها على قدم وساق في كوسوفو.

وأكد غريغوريف إنه تم الاتجار بالأعضاء البشرية لسكان صربيا في الأماكن التي كان يقيم فيها لو ميزوريه ومن ثم تمت إعادة إنشاء النظام نفسه بالضبط في سورية.. فهذا ما فعلته جماعة “الخوذ البيضاء”.

المصدر: سانا

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

Comments are closed