آخر تحديث: 2019-12-07 17:26:16
شريط الأخبار

بوتين: الخطاب حول “التهديد الروسي” فقدَ مصداقيته

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا واجهت العقوبات المفروضة عليها بنجاح من خلال التركيز على تعميق سيادتها الاقتصادية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوتين قوله اليوم في منتدى /روسيا تنادي/: إن العقوبات ضد روسيا فرضت عليها العمل على إحلال الواردات في القطاعات المتعلقة بالمصالح الوطنية وأمن البلاد.. وتم اتخاذ خطوة كبيرة وجادة للغاية لتعميق سيادتنا الاقتصادية والتكنولوجية وبهذا المعنى فإن كل هذه القيود عادت بالفائدة على اقتصادنا.

يشار إلى أنه عقب عودة شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا عام 2014 فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على موسكو تشمل أشخاصا وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي ورداً على ذلك اتخذت موسكو تدابير جوابية.

من جهة أخرى أشار بوتين إلى أن روسيا مهتمة بالحفاظ على علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي وتريد التعامل مع شريك واضح0، وقال بوتين: نريد أن نتعامل مع شريك يمكن التنبوء به وواضح.. جزء كبير من احتياطياتنا من الذهب والعملات الأجنبية مقوم باليورو.. وعلى الرغم من انخفاض التبادل التجاري بعد قرارات العقوبات المختلفة فالاتحاد الأوروبي هو أكبر شريك تجارى واقتصادي بالنسبة لنا.

وحول العلاقة مع واشنطن أكد بوتين استعداد روسيا للتعاون مع الولايات المتحدة بقدر استعداد الأخيرة لمثل هذا التعاون، وقال: “هناك عدد كبير جدا من الساحات للعمل المشترك ونحن مستعدون لذلك بقدر استعداد شركائنا الأمريكيين له”.

وأشار بوتين إلى أن الخطاب حول /التهديد الروسي/ فقد مصداقيته وقال: الجميع يدرك بأن روسيا لا تنوى مهاجمة أحد.. ليس التهديد الروسي سوى أسطورة اخترعها من يريد استغلال دوره كطليعة في مواجهة روسيا والحصول على جوائز وامتيازات مقابل ذلك.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,دولي,سياسة

Comments are closed