آخر تحديث: 2019-12-10 05:29:05
شريط الأخبار

احتفال جماهيري في بلدة بقرص بمناسبة عودة مئات المواطنين إلى قراهم في ريف دير الزور الشرقي

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

عاد اليوم مئات المواطنين المهجرين بفعل اعتداءات تنظيم “داعش” الإرهابي والقاطنين في منطقة الجزيرة إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش العربي السوري بريف دير الزور الشرقي وتمت تسوية أوضاع عدد من العائدين المستفيدين من مرسوم العفو.

وعبر عدد من الأهالي العائدين عن شكرهم للجيش العربي السوري الذي أعاد الأمن إلى قراهم وبلداتهم وطهرها من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو “داعش” قبل اندحارهم لمنع عودتهم وممارسة حياتهم الطبيعية مؤكدين استعدادهم للعمل والتعاون مع الجهات المعنية لإعادة بناء ما دمره الإرهابيون.

وبمناسبة عودة الأهالي إلى منازلهم شهدت بلدة بقرص احتفالا جماهيريا شارك فيه أهل البلدة والقرى المجاورة رددوا خلاله هتافات وأهازيج تتغنى بحب الوطن وتمجد بطولات الجيش الذي أعاد الأمن والاستقرار إلى ربوع المحافظة ودعوا جميع الشباب إلى الالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري وكسب شرف القتال تحت راية الوطن حتى تحرير كامل ترابه وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعه.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن الجهات المختصة سوت أوضاع عدد من المواطنين العائدين إلى مناطقهم من المستفيدين من مرسوم العفو حيث أكد بعضم أن المرسوم أعادهم إلى حياتهم الطبيعية وأن انتصارات الجيش التي خلصتهم من الإرهاب رسمت ملامح حياة جديدة لكل أبناء سورية.

وبيّن عضو لجنة التسويات والمصالحات الوطنية في دير الزور علي الفارس في تصريح لمراسل سانا أن التسوية تمت بتضافر جهود الأصدقاء الروس والجهات المختصة ووجهاء المجتمع المحلي الذين دعموا خيار الأهالي بالعودة إلى حضن الوطن.

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,سياسة,محلي

Comments are closed