آخر تحديث: 2019-12-13 19:00:40
شريط الأخبار

اطلع على عمليات التصدير إلى العراق والكويت.. نداف: تقديم كل أشكال الدعم لمزارعي الحمضيات

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

تمحور لقاء الجهات المعنية بإنتاج وإدارة وتسويق الحمضيات حول أحدث الأساليب التسويقية سواء إلى الأسواق الداخلية أو التصدير حيث أكد  وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف نداف في اجتماع بأمانة محافظة اللاذقية على تقديم كل أشكال الدعم للمزارعين، والمقصود بهذا الدعم أولاً تسويق محصول الحمضيات بأسعار جيدة وتقليص الفارق السعري وذلك انطلاقا من أسواق الهال، وأضاف: إن الحكومة تعمل على المدى الاستراتيجي للحمضيات ومواسم أخرى على اعتمادية المزارع (بمزارع اعتمادية )والتدخل لدى مراكز الفرز والتوضيب لتحديد مواصفات الحمضيات التصديرية والتعاون مع وزارات الزراعة و الاقتصاد و الصناعة والشركاء من منظمات شعبية وغرف التجارة والزراعة.

وقال: نجحت المؤسسة السورية للتجارة بتحسين أسعار البطاطا والفروج والتفاح والحمضيات لاستمرار المنتجين بالعمل وبالتالي العملية الانتاجية ومنعاً لخسارتهم وتحسين الأسعار لصالح المزارع فهو البوصلة بهذه العملية كلها حيث يتوافر الآن بفرع السورية للتجارة 30 سيارة شاحنة لتسويق المحصول لدى المزارعين مجانا وذلك للتسويق الداخلي والتصدير ودون أجور من خلال سيارات جوالة عبر مرورها من خلال المعابر الداخلية وتعاونها مع السورية للتجارة بهدف تنظيم وإرسال الكميات الى المحافظات، ويمكن للمزارع الحصول على قرض من المصرف الزراعي لتأمين مستلزمات الإنتاج والتسويق وتم تشكيل لجان من الزراعة واتحاد المصدرين والسورية للتجارة للعبور السلس عبر اقل التكاليف بالمعابر التي تنظم مرور الشاحنات الى المحافظات.

وأوضح محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم أن المحافظة  شكلت لجنة من الزراعة والسورية للتجارة ومديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك لمراقبة عملية التسويق وتنظيمها وتحديد الأسعار المجزية وتعاونها مع لجنة سوق الهال للمزارعين بهذا المجال وتنظيم إرسال كميات الحمضيات الى المحافظات الاخرى وقد نتج عن ذلك تحسن بسعر الحمضيات حاليا لصالح المزارعين، وقال:  كل الشركات والمؤسسات العامة على استعداد لتقديم آلياتها لصالح تسويق محصول الحمضيات من أرض المزارعين لتخفيف تكاليف النقل عنهم.

وأكد المهندس تيسير حبيب رئيس مجلس المحافظة على أهمية تخفيض تكاليف الإنتاج وخاصة الاسمدة باهظة السعر، كما توقع مدير الزراعة المهندس منذر خيربك إنتاج حوالي 1800طن حمضيات يوميا وازدياد هذه الكمية خلال الشهرينالقادمين بحوالي 400 الف طن بشكل محتمل، وهي كمية كبيرة تتطلب مضاعفة عمليات التسويق من الاصناف القشرية وتم البدء بطريقة الاعتمادية من خلال 500 مزارع وقبلت الشركات حتى الآن 10 مزارعين، وتوقع ممثل المعابر مضاعفة توريد الحمضيات إلى العراق خلال الفترة القريبة القادمة مما سيحسن وضع اسعارها وينعكس إيجابا على المزارعين.

وأكد أحمد نجم مدير السورية للتجارة تسويق مايزيد على 600 طن يومياً عبر صالاتها والى المحافظات وامكانية رفعها حسب ظروف الإنتاج حيث توفر المؤسسة السورية للتجارة على المزارعين اجور النقل و نفقات التوضيب والفرز.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك والمحافظ  قد اطلعا على عمليات تصدير الحمضيات الى العراق بمركز الفرز والتوضيب التابع للتجارة الداخلية وحماية المستهلك وعلى عملية تصدير الحمضيات الى الكويت من خلال الشركة الاهلية للفرز والتوضيب.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

Comments are closed