آخر تحديث: 2019-12-13 16:24:57
شريط الأخبار

جاليتنا في هنغاريا تدين جرائم الاحتلالين الأمريكي والتركي

التصنيفات: مجتمع

جدد أبناء الجالية السورية في هنغاريا التاكيد على الوقوف إلى جانب وطنهم في حربه على الإرهاب ومواجهة المؤامرات والتحديات.

وقال أبناء الجالية في بيان بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لقيام الحركة التصحيحية المجيدة: إن الأحداث التي مرت بها سورية تؤكد أهمية التمسك بخيار الحركة التصحيحية وقراءة دلالاتها ومعانيها والعمل على تطوير وتحديث المجتمع ومعالجة الثغرات والتغلب على الصعوبات ومواصلة مسيرة التصحيح والتحديث عبر منهجية واضحة وأن تكون مواجهة التطرف على المستويات التربوية والاجتماعية والعقائدية على رأس هذه المنهجية إضافة إلى التسلح بالفكر العلمي للخروج من الأزمة وذلك عبر الحوار الوطني بين أبناء سورية.

وأدان البيان الجرائم الإرهابية التي تستهدف الشعب السوري من قبل الاحتلالين الأمريكي والتركي، مؤكداً أن هذه الجرائم الإرهابية لن تزيد السوريين إلا إصراراً على الوقوف إلى جانب جيشهم البطل ومواصلة العمل ومضاعفة الجهود في تحمل المسؤوليات من أجل حماية أرضهم والمضي في محاربة الإرهاب وإعادة البناء.

طباعة

التصنيفات: مجتمع

Comments are closed